"وول ستريت جورنال" تكشف سرًا صادمًا عن انقلاب "الملك سلمان" ومحمد بن سلمان على "آل سعود"

"وول ستريت جورنال" تكشف سرًا صادمًا عن انقلاب "الملك سلمان" ومحمد بن سلمان على "آل سعود"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، السر وراء انقلاب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ونجله المفضل الذي يشغل منصب ولي العهد محمد بن سلمان، على الأسرة المالكة "آل سعود".

وقالت الصحيفة في تقرير مطول لها: "اقترح بعض أفراد العائلة المالكة الذين اختلفوا مع ولي العهد محمد بن سلمان بشكل خاص، أن الأمير أحمد بن عبد العزيز، يجب أن يصبح ملكًا بعد وفاة الملك سلمان (84 سنة)".

وأكدت "ستريت جورنال"، أن الاعتقالات داخل "آل سعود"، جاءت كمحاولة من محمد بن سلمان، للقضاء على التحديات المحتملة لصعوده المتوقع إلى العرش، الأمر الذي سيتطلب موافقة مجلس العائلة المالكة.

وأضافت الصحيفة: "بعد أن قلب الملك سلمان خط الخلافة الملكي وعين ابنه وليًا للعهد في عام 2017، أنهى محمد بن سلمان، السلام الهش الذي كان داخل الأسرة لسنوات".

وأوضحت أن أفراد الأسرة تمتعوا سابقًا بالشعور بالأمن الشخصي والامتيازات التي يتمتع بها أفراد العائلة المالكة، فيما تضم "آل سعود" عشرات الآلاف من الأعضاء، ولكن تتركز القوة والثروة بين حوالي ألفي شخص.

ونقلت الصحيفة، عن السفير البريطاني السابق في السعودية، روبرت جوردان، أن "(بن سلمان) مزق تمامًا فكرة الإجماع بين كبار أعضاء الأسرة، وهذا أكثر من كونه تشديدًا إنه تدمير للأعضاء الآخرين في العائلة".

وختمت "وول ستريت جورنال"، نقلًا عن أحد أفراد العائلة المالكة: "أن الرسالة المخفية واضحة للغاية من الاعتقالات أنا (بن سلمان) المسؤول ولا يمكن لأي أحد أن يتحداني أو أن يكون في مأمن من غضبي".












تعليقات