انقلب السحر على الساحر.. قناة "العربية" أرادت مهاجمة تركيا ففضحت نفسها (شاهد)

انقلب السحر على الساحر.. قناة "العربية" أرادت مهاجمة تركيا ففضحت نفسها (شاهد)
  قراءة
الدرر الشامية:

تعرضت قناة "العربية" السعودية، لموجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد عرضها تقريرًا تهاجم فيه تركيا، فانقلب ضدها. 

ونشرت قناة العربية مقطعًا مصورًا من مطار أتاتورك في تركيا، وعلقت عليه بالقول: "قضى فيروس كورونا على حركة الطيران في تركيا، فحولت مدرج مطار أتاتورك بإسطنبول لمستشفى لعلاج ضحايا الفيروس".

وتسبًّب التقرير الذي كان يهدف إلى تشويه صورة تركيا، في فضيحة مدوية لقناة "العربية"؛ حيث أن مطار أتاتورك متوقف في الأساس منذ عام، واستبدل بمطار إسطنبول الجديد.

وسخر ناشطون من قناة "العربية"، وفي هذا السياق، كتب الصحفي التركي حمزة تيكن: "أولًا: يا أغبياء.. مطار أتاتورك مغلق منذ نحو 8 أشهر ولم يعد مطارًا أصلًا".

وتابع ساخرًا: "ثانيا: يا أغبياء.. بغض النظر عن حال المطار، هذا اعتراف منكم بقوة الدولة في تركيا واهتمامها بشعبها، وبالتالي نسفتم كل أكاذيبكم السابقة بهذا الخصوص، ثالثًا: يا أغبياء.. أقيلوا محرر الخبر فإنه يضرب سمعتكم".

فيما اعتبر آخرون أن الخبر لو صح، فإنه يدل على اهتمام تركيا بشعبها، وكتب أحدهم: "بالعكس هذا أصدق خبر.. إن تحول تركيا مدرجًا لهبوط الطائرات إلى مستشفى بهذا الحجم.. إنما مديح لتركيا ما بعده مديح...  طبعًا بعيدًا عن ذكر أن المطار لم يعد يُستخدم للرحلات منذ 8 أشهر".

وكانت آخر طائرة أقلعت من مطار أتاتورك الدولي، في 4 أبريل (نيسان) 2019، حيث جرت عملية الانتقال منه على مراحل، منذ 29 أكتوبر (تشرين الأول) 2018. بينما استمرت الملاحة العامة وأعمال الصيانة ورحلات طائرات شحن البضائع والطائرات الخاصة والحكومية في استخدام المطار.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أوئل الشهر الجاري تحويل مطار أتاتورك الدولي وجزء من مطار "سنجق تبه" في إسطنبول إلى مستشفيين، يشملان نحو 1000 غرفة مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان "أردوغان" أعلن في وقت سابق، أن المطار سيتحول إلى حديقة عامة باسم "حديقة الشعب" عقب افتتاح مطار إسطنبول وسيُترك جزء منها لأغراض الملاحة الجوية.

ويذكر أنه ليست المرة الأولى أن تنشر فيها قناة "العربية" تقارير مغلوطة أو صور مفبركة، فقد نشرت صورة مزيفة للقيادي في حركة "حماس"، إسماعيل هنية،  وهو يقبّل يد المرشد الإيراني علي خامنئي، للاستدلال على ما تعتبره "الانصياع الحمساوي لإيران" الأمر الذي اعتبر فضيحة بعد أن اكتشف ناشطون أنها "فوتشوب"..











تعليقات