بعد تسريب رسالة من سجن الحاير.. إجراء عاجل من محمد بن سلمان مع بسمة آل سعود

بعد تسريب رسالة من سجن الحاير.. إجراء عاجل من محمد بن سلمان مع بسمة آل سعود
  قراءة
الدرر الشامية:

وقع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في مأزق كبير بعد تسريب رسالة من ابنة عمه المعتلقة في سجن الحاير، الأميرة بسمة بنت سعود آل سعود، إلى العالم.

وفوجئ متابعو حساب الأميرة بسمة بنت سعود بحذف البيان المسرب من سحن الحاير سيء السمعة، والذي ناشدت فيه عمها الملك سلمان بن عبد العزيز، ومحمد بن سلمان، بإطلاق سراحها لتدهور وضعها الصحي.

وركزت وسائل الإعلام العالمية والدولية على رسالة بسمة آل سعود، والتي تعد دليلًا قويًا على اعتقال محمد بن سلمان لأفراد الأسرة الحاكمة بما فيهم الأميرات لإحكام قبضته على العرش.

ولم يفسر حساب الأميرة بسمة بنت سعود، نجلة أول ملوك السعودية بعد المؤسس عبد العزيز، السبب في حذف البيان الذي أحدث ضجة عالمية، ومثَّل ضغطًا على محمد بن سلمان أمام المجتمع الدولي.

ورأى محللون أن حذف البيان قد يعود إلى سببين، الأول هو عقد محمد بن سلمان صفقة مع ابنة عمه بسمة بنت سعود، بإدخال الأدوية لها وتلقيها رعاية طبية داخل محبسها مع تخفيف الضغط عليها.

وأشار المحللون، إلى أن السبب الثاني قد يكون هو إجبار الأميرة بسمة بالقوة على حذف البيان، مع إمكانية تعرضها للتعذيب والتعنيف، وتهديد ابنتها سهود حتى ترضخ.

وروجت حسابات إخبارية سعودية، مزاعم أن حساب الأميرة بسمة بنت سعود، كان مخترقًا من جانب جهات معينة، في محاولة لتضليل الرأي العام العالمي.

وكان موقع "دويتشه فيله" الألماني، كشف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عن اعتقال الأميرة بسمة بنت سعود بأوامر من محمد بن سلمان، مؤكدًا اختطافها من قصرها في جدة على يد عناصر أمنية.












تعليقات