بعد تحييد أقوى سلاح تركي.. "جيش بن سلمان" يشعل معركة جديدة ضد "أردوغان" (فيديو)

بعد تحييد أقوى سلاح تركي.. "جيش بن سلمان" يشعل معركة جديدة ضد "أردوغان" (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

أشعل جيش السعودي الإلكتروني المعروف إعلاميًا باسم "الذباب الإلكتروني" التابع لولي العهد محمد بن سلمان؛ حربًا جديدة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وروجت الحسابات السعودية التي تهتم بتلميع محمد بن سلمان، ومهاجمة معارضيه، مقطع فيديو ضمن هاشتاغ الرعب يجتاح تركيا، زاعمة أنه قتال على الخبز.

وادَّعت الحسابات أن مقطع الفيديو لعمليات فوضى وإطلاق نار واشتباكات أمام مخابز في تركيا، عقب الإعلان المفاجئ للسلطات التركية بفرض حظر التجول، بقرار "أردوغان".

وجاءت الحملة الجديدة من الإعلام السعودي الرديف ضد تركيا، بعد تحييد أسلحة أنقرة الإعلامية، وعلى رأسها وكالة أنباء "الأناضول" بحظرها مع مجموعة مواقع أخرى كانت لسان "أردوغان" في السعودية.

وقالت "الأناضول"؛ تعليقًا على الفيديو: "من خلال مشاهدة التسجيل الكامل، فإن المقطع يوثق حالة شجار خاصة بشبان في حي بيرم باشا في مدينة إسطنبول مساء الجمعة 10 أبريل/نيسان".

وأضافت الوكالة: "إذن هي ليست معركة خبز أمام محلات البقالة بسبب نقص الغذاء، ولم يتم فيها إطلاق نار، كما تزعم قناة العربية، إنما شجار عادي بين سكان محليين".

وبينت "الأناضول"، أن الشجار "بعد حادث اصطدام دراجة نارية تقل شخصين بسيارة مارة في الشارع، تطور إلى شجار بين الأشخاص المعنيين، واتسع بعد تدخل سكان محليين إلى جانب هذا الطرف أو ذاك".

وكانت قناة الإخبارية السعودية الرسمية أيضًا، نشرت تغريدة بتاريخ الـ11 من أبريل/ نيسان الجاري، بتعليق على مقطع الفيديو: "حالة من الفوضى والهلع في تركيا ومشاجرات أمام المتاجر الغذائية بعد إعلان حكومة أردوغان".











تعليقات