بشار إسماعيل يحرج نظام الأسد.. والفأس تقع برأس شركة "تكامل" المثيرة للجدل

بشار اسماعيل يحرج نظام الأسد.. والفأس تقع برأس شركة "تكامل" المثيرة للجدل
  قراءة
الدرر الشامية:

عاد الممثل الموالي بشار إسماعيل، لتصدر واجهة الأحداث في سوريا، بعد شنّه حربًا مفتوحة ضد شركة "تكامل"، المثيرة للجدل والمسؤولة عن تشغيل البطاقة الذكية الخاصة بتوزيع المواد الغذائية والمحروقات للسكان، في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال "إسماعيل" في منشور عبر صفحته الشخصية على "الفيسبوك"، إن شركة "تكافل" تدار من أمنية تسعى إلى جمع بيانات السوريين بحجة تنظيم توزيع المحروقات، دون أن يجرؤ أحد على السؤال عمن يقف خلفها وإدارتها المجهولة.

وأضاف "اسماعيل" أنّ من يحاول أن يستفسر عن صاحب شركة "تكامل" وتبعيتها سيكون مصيره التصفية وقطع اللسان، في إشارة إلى سطوة الأجهزة الأمنية التي يعتمد عليها نظام الأسد في تثبيت حكمه.

وبعد منشور "اسماعيل" بوقت قصير، أعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عاطف النداف، عن سحب صلاحيات تنظيم توزيع المحروقات عبر البطاقة الذكية، من "تكافل" وتحويلها لصالح شركة محروقات سادكوب الحكومية، موضحًا أن وزارة الاتصالات تسلمت المسؤولية الفنية عن تشغيلها.

من جانبها، أكدت شبكة "صوت العاصمة"، أن سحب الوزارة لصلاحيات توزيع المحروقات من يد "تكامل"، لا يعني بالضرورة أن الشركة باتت خارج اللعبة، إذ لا زالت هي الجهة المسؤولة عن إدارة عمل البطاقات الذكية، كما أن العائد الربحي يصب في خزينتها بشكل مباشر، بمعنى أنها انسحبت فقط من دائرة المشاكل التي تسببت بها من خلال الآليات التنفيذية التي اعتمدها، واكتفت باستلام الأرباح.

يذكر أن نظام الأسد، أعلن قبل نحو عامين عن بدء العمل بنظام البطاقة الذكية لتوزيع المحروقات، تحت إشراف شركة "تكامل"، الأمر الذي زاد من معاناة السوريين نتيجة المشاكل والأعطال المستمرة في نظام عمل البطاقة، في حين تؤكد مصادر محلية أن مجلس إدارة الشركة يتألف من مهند الدباغ، ابن خالة أسماء الأسد، وخاله ناجي عطري رئيس الوزراء الأسبق، وعدد من المقربين من عائلة الأسد.












تعليقات