على وقع تفشي كورونا في الأسرة.. الموت يفجع "آل سعود"

على وقع تفشي كورونا في الأسرة.. الموت يفجع "آل سعود"
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الديوان الملكي السعودي، عن وفاة إحدى أميرات الأسرة المالكة في السعودية، وذلك في الوقت الذي ترددت فيه أنباء عن تفشي فيروس كورونا داخل الأسرة.

وقال الديوان الملكي في بيان صحفي، مساء أمس الاثنين: "انتقلت إلى رحمة الله تعالى والدة صاحب السمو الأمير فواز بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود".

وأضاف البيان -بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)-: "قد ووري جثمانها -والدة الأمير فواز آل سعود- الثرى اليوم الاثنين الموافق 20 / 8 / 1441هـ في الرياض".

ولم يوضح بيان الديوان الملكي مزيدًا من التفاصيل بشأن وفاة الأميرة السعودية أو الأسباب وراء ذلك؛ حيث تعد الوفاة الثانية خلال أسبوع بعد أنباء انتشار فيروس كورونا داخل أسرة "آل سعود".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، ذكرت في تقرير لها، أول أمس، أن 150 أميرًا سعوديًّا من الأسرة الحاكمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، من بينهم أمير الرياض فيصل بن بندر.

وأضافت الصحيفة: أنه بعد أكثر من ستة أسابيع من الإبلاغ عن أول حالة بالمملكة، وصل فيروس كورونا إلى قلب العائلة الحاكمة في السعودية.

ونقلت "نيويورك تايمز" عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أنه تم تخصيص مستشفى الملك فيصل التخصصي، لاستقبال أفراد العائلة الحاكمة، وأنه تم تجهيز ما يصل إلى 500 سرير لتدفق متوقع من العائلة المالكة.

وكشفت الصحيفة الأمريكية، أن الملك سلمان بن عبد العزيز، معزول في أحد القصور بالقرب من مدينة جدة الساحلية، فيما ولي عهده محمد بن سلمان، وعدد من الوزراء، في قصر آخر.

وكان وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، أطلق تصريحات مثيرة للقلق الأسبوع الماضي، بأن دراسات توقعت أن تصل الإصابات بفيروس كورونا في المملكة في الأسابيع القادمة إلى 200 ألف.











تعليقات