محمد بن زايد ينقلب على "السيسي" ويكشف عن اجراء صادم

محمد بن زايد ينقلب على "السيسي" ويكشف عن اجراء صادم
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذ الشيخ محمد بن زايد  ولي عهد أبوظبي  الجمعة تحركًا جديدًا مع أثيوبيا الأمر الذي اعتبره مراقبون خطوة تصعيدية تجاه نظام عبد الفتاح السيسي في مصر.

وكشف الشيخ محمد بن زايد  أنه بحث مع آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا  -خلال اتصال هاتفي- علاقات التعاون بين البلدين وإمكانات تنميتها في مختلف المجالات التي تخدم مصالحهما المشتركة.

كما ناقش الجانبان تطورات انتشار فيروس كورونا" وتداعياته على المستويات كافة، وتناول الاتصال الإجراءات التي تتخذها دولة الإمارات وجمهورية إثيوبيا وآليات تعاملهما مع تحدي انتشار الفيروس وسبل تعزيز التعاون والتنسيق بينهما في هذا الشأن.

وفي تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال ولي عهد أبو ظبي: "بحثت هاتفيًا مع الصديق الدكتور آبي أحمد رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا .. العلاقات الثنائية وسبل تطويرها إضافة الى الجهود المشتركة في مكافحة انتشار فيروس " كورونا " واحتواء تداعياته".

وتأتي هذه الخطوة في ظل تصاعد أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا، خلال الأيام الأخيرة، وسط تفاقم المخاوف المصرية من أضرار جسيمة على مختلف قطاعاتها الاقتصادية.

وكان "آبي أحمد" هدد بقصف مصر في ظل تهديدات متبادلة بين الدولتين بعد فشل مفاوضات ووساطة دولية بشأن سد النهضة الذي تشيده إثيوبيا على مجرى نهر النيل ويضعف حصة مصر من المياه على مدار سنوات.

ويصر الجانب الإثيوبي على استكمال بناء السد متجاهلاً مطالبات الحكومة المصرية في هذا الشأن، وهو الأمر الذي ألقى الضوء عن العلاقات بين الإمارات ونظام عبد الفتاح السيسي أقوى حلفائها في المنطقة.

اقرأ أيضًا

- سيناريو خطير.. مقرّب من أمير الكويت يتوقع حربًا يقودها أقوى جيش عربي











تعليقات