أكبر عملية نصب في تاريخ الإمارات.. محمد بن زايد يصرخ

أكبر عملية نصب في تاريخ الإمارات.. محمد بن زايد يصرخ
  قراءة
الدرر الشامية:

تعرّضت دولة الإمارات العربية، لأكبر عملية نصب في تاريخها، بعد محاولتها الالتفاف على القانون، وافتعال قضايا للإيقاع بالمستثمر الهندي الملياردير "بي آر شيتي".

وكشف الإعلامي جابر الجرمي، حول أكبر عملية احتيال في تاريخ الإمارات، قائلًا: "جنّدت #أبوظبي بداية #حصار_قطر الملياردير الهندي بي آر شيتي، صاحب شركتي (NMC) الصحية، و #الامارات للصرافة لضرب عملة #قطر.. (شيتي) هرب من #دبي مختلسًا 6.6 مليارات دولار تاركًا خلفه 12 بنكًا إماراتيًا وقد تبخّرت أموالها..".

وأضاف "الجرمي": "سلطات #الإمارات في (ورطة) بين رفع دعاوى قضائية ضد الملياردير الهندي #شيتي الهارب، من #دبي بـ6.6 مليارات دولار.. وبين تمييع القضية".

وأشار "الجرمي" أن سبب ذلك هو : أن #شيتي ليس وحده في هذه الفضيحة، فشركاؤه مسؤولون كبار، سهّلوا له الحصول على قروض من 12 بنكًا إماراتيًّا، فأي (جرجرة) له، سيجر معه الآخرين".

وقعت العديد من البنوك الإماراتية، ضحية لعملية نصب وخداع من قِبَل الوافد الهندي الملياردير "بي آر شيتي"، الذي جاء إلى البلاد في ثمانينيات القرن الماضي، ولم يكن يملك سوى ثمانية دولارات، بعدما استولى على مليارات الدولارات عبر القروض.












تعليقات