تفاصيل وفاة أول مقيم سوري في السعودية بعد إصابته بفيروس كورونا

تفاصيل وفاة أول مقيم سوري في السعودية بعد إصابته بفيروس كورونا
  قراءة
الدرر الشامية:

توفي أول مقيم سوري في المملكة العربية السعودية، السبت الماضي؛ جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبحسب معلومات وزارة الصحة السعودية؛ فإن السوري "عمر بصمه جي" توفي في مشفى الملك عبد الله في مدينة جدة السعودية، بعد ظهور أعراض الإصابة بالفيروس عليه.

وذكر أحد أقارب "بصمه جي" في منشور على حسابه الشخصي بموقع "فيسبوك"، أنه يبلغ من العمر 50 عامًا، وينحدر من مدينة سرمين في ريف إدلب.

وأشار قريب السوري "بصمه جي" إلى أن عائلة الرجل المتوفي خضعت للتحاليل اللازمة من جانب وزارة الصحة السعودية، وظهرت جميعها بـ"السلبية".

جدير بالذكر أن "بصمه جي" الوفاة الثامنة بين اللاجئين السوريين جراء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد؛ حيث توفيت لاجئة سورية في تركيا، وثلاثة لاجئين في إيطاليا، بينهم طبيبان، ولاجئان اثنان في ألمانيا بينهما طبيب، وآخر في إسبانيا.











تعليقات