حكومة الإنقاذ تكشف إجراءاتها الوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا في إدلب (فيديو)

حكومة الإنقاذ تكشف إجراءاتها الوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا في إدلب (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت حكومة الإنقاذ السورية، اليوم الاثنين، عن إجراءاتها الوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا في المناطق المحررة، عقب انتشاره في مناطق سيطرة نظام الأسد والدول المجاورة لسوريا.

وقال الطبيب أيمن جبس، وزير الصحة في الحكومة، خلال مؤتمر صحفي عقده حول الموضوع، إنهم عملوا منذ منتصف الشهر الماضي على توعية الناس حول المرض، وطرق انتقاله وسبل الوقاية منه، عبر المنشورات الورقية ومواقع التواصل الاجتماعي، واللقاءات المرئية والمسموعة.

وأردف: "كما وظفنا عمال صحة لمراقبة المسافرين على المعابر والتعامل مع الحالات المشتبهة، كما وضعنا الخطط اللازمة لإنشاء مستشفيات ومراكز العزل الصحي، كما أغلقنا المدارس، وأصدرنا الأوامر لاتخاذ إجراءات الوقاية والتعقيم وتقليل حجم التجمعات السكنية.

ونوه "جبس" أنهم أصدروا مجموعة قرارات وقائية، تمثلت بتعطيل الأسواق الشعبية وإغلاق الجامعات والمعاهد ورياض الأطفال، وتعليق صلاة الجمعة مدة أسبوعين، بهدف منع انتشار المرض، والذي في حال انتشاره سيعود بنتائج كارثية على المناطق المحررة، لضعف الإمكانيات الطبية، بسبب الحرب التي يشنها نظام الأسد على المحافظة.

يشار إلى أن الطبيب شهم مكي، المسؤول عن مخبر الترصد الوبائي، قد أعلن في تصريحات إعلامية عن خلو إدلب من كورونا، بعد صدور نتائج تحليل 33 عينة لأشخاص يعتقد إصابتهم بالفيروس، وجميعها جاءت سلبية.











تعليقات