بعد تحركات عسكرية تركية.. أمير قطر يدق طبول الحرب ضد "بن زايد" و"السيسي"

بعد تحركات عسكرية تركية.. أمير قطر يدق طبول الحرب ضد "بن زايد" و"السيسي"
  قراءة
الدرر الشامية:

دقَّ أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، طبول الحرب ضد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ورئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، إثر تحركات عسكرية جديدة.

وكشفت مصادر إعلامية ليبية، أن تميم بن حمد، وعد رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا، فايز السراج، بزيادة الدعم لقواته لصد هجوم ميليشيات خليفة حفتر، المدعومة من "بن زايد" و"السيسي".

وأكدت المصادر، أن تميم بن حمد، بحث مع "السراج" زيادة التنسيق للتحالف الثلاثي بين تركيا وقطر وحكومة والوفاق، ضد الإمارات ومصر وميليشيات حفتر في ليبيا.

إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، الخميس، بأن تميم بن حمد، بحث مع رئيس رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا، فايز السراج، أحدث تطورات القضية الليبية، وأزمة فيروس كورونا.

وأطلع "السراج"، وفق الوكالة، أمير قطر على آخر تطورات الوضع في ليبيا، والجهود المبذولة من أجل إرساء وتعزيز الأمن والاستقرار فيها.

من جانبه، أكد أمير قطر على موقف دولة قطر الثابت والداعم للشعب الليبي الشقيق، وتأييدها لحكومة الوفاق الوطنية المعترف بها دوليًا.

وتناول الاتصال أيضًا الجهود التي تبذلها كل من قطر وليبيا في مكافحة فيروس كورونا، للحد من انتشاره والوقاية منه، وسبل التعاون المشترك في هذا المجال.

ويأتي ذلك في وقت تشن فيه قوات الجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجومًا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق.











تعليقات