الليرة السورية تكتفي بالحفاظ على أسعار صرف متدهورة.. وتفشل في تحقيق مكاسب

الليرة السورية تكتفي بالحفاظ على أسعار صرف متدهورة.. وتفشل في تحقيق مكاسب
  قراءة
الدرر الشامية:

اكتفت الليرة السورية، اليوم الثلاثاء، بالحفاظ على أسعار صرفها المتدهورة أمام الدولار الأمريكي والعملات العربية والأجنبية الأخرى.

وتصاعدت حدة هبوط الليرة السورية مؤخرًا، مع تراجع مصادر الحصول على نقد أجنبي، يحمي أسواق الصرف في البلاد من انتعاش الأسواق السوداء.

ويسيطر العجز على مؤسسات "نظام الأسد" المالية لمواجهة الانهيار الكبير لـ"الليرة السورية"، لا سيما بعد إقرار الولايات المتحدة لـ"قانون قيصر" وتشديد العقوبات الاقتصادية.

الأسعار في دمشق:

1 دولار أمريكي = 1210 ليرات للشّراء، و1220 للبيع.

1 يورو = 1333 ليرة للشّراء، و1346 للبيع.

1 ليرة تركية = 183 ليرة للشّراء، و185 للبيع.

1 دينار أردني = 1702 ليرة للشّراء، و1721 للبيع.

1 ريال سعودي = 320 ليرة للشّراء، و325 للبيع.

الأسعار في حلب:

1 دولار أمريكي = 1200 ليرة للشّراء، و1210 للبيع.

1 يورو = 1322 ليرة للشّراء، و1335 للبيع.

1 ليرة تركية = 182 ليرة للشّراء، و184 للبيع.

1 دينار أردني = 1688 ليرة للشّراء، و1707للبيع.

1 ريال سعودي = 317 ليرة للشّراء، و322 للبيع.

أسعار الذهب:

غرام عيار 18 =  46150 ليرة سورية.

غرام عيار 21 = 53842 ليرة سورية.

وتسبب إيقاف تسليم الودائع بالعملات الأجنبية في لبنان، والتي يعتبرها نظام الأسد أحد المنافذ الأخيرة المتبقية له للتفلّت من العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه، في انهيار الليرة السورية.

وخسر "نظام الأسد" العديد من الموارد والسيولة النقدية التي كانت توفرها المناطق المحررة التي كانت تسيطر عليها فصائل الثوار، إضافة إلى أن العمليات العسكرية والتقدم البري لا سيما بإدلب، حرمه من إيرادات هائلة بالقطع الأجنبي.

وفقدت الليرة السورية ثلث قيمتها مقابل الدولار، منذ مطلع العام الجاري؛ حيث انخفضت قيمتها مقابل الدولار خلال أسبوعين من 900 ليرة إلى 1200 في السوق غير الرسمية، مسجلة رقمًا قياسيًا في قيمة الانخفاض.











تعليقات