نظام الأسد يعلن عن إجراءات عاجلة بشأن صرف الليرة السورية

 نظام الأسد يعلن عن إجراءات عاجلة بشأن صرف الليرة السورية
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن المصرف المركزي التابع لنظام الأسد، اليوم السبت، عن قرار عاجل بشأن سعر صرف الليرة السورية.

وذكر المصرف في بيان أصدره، أنه تم اعتماد سعر صرف الدولار الأمريكي بـ700 ليرة سورية، في جميع تعاملات المصارف ومؤسسات الصرافة، بما فيها تسليم الحوالات الخارجية وحوالات المنظمات الأممية وعمليات بيع القطع النقدية وشرائها وتمويل المستوردات.

وأشار المركزي إلى أن الهدف من القرار توحيد أسعار الصرف في جميع تعاملات القطع الأجنبي والحوالات بمختلف أنواعها.

واستثنى المصرف في قراره، عملية تمويل المستوردات للسلع الأساسية وَفْق العقود المُبرَمة مع "المؤسسة السورية للتجارة" التابعة للنظام، وإبقاء سعر الصرف في تلك العمليات على 438 ليرة للدولار الواحد.

وكان نظام الأسد منح قبل أشهر سعر "تفضيلي" لمنظمات الأمم المتحدة قدره 700 ليرة للدولار الواحد، وأبقى على 436 للحوالات وتعاملات المواطنين، وهو السعر الذي اعتمده في عام 2016.

وفقدت الليرة وفق تقرير لموقع "اقتصاد" المعارض، 4.5% من قيمتها خلال 24 ساعة، على الأقل، وذلك في العاصمة دمشق، منذ صدور قرارات حظر التجول الجزئي، ووقف حركة النقل الجماعي داخل المحافظات وبينها، على وقع تزايد المخاوف من تفشي وباء "كورونا".

وبحسب الموقع، فقدت الليرة خلال عشرة أيام، وحتى مساء الأربعاء الماضي 23% من قيمتها، على الأقل.

تجدر الإشارة إلى أن قيمة الليرة السورية تشهد انهيارًا تاريخيًّا أمام العملات الأجنبية، حيث وصل سعر الصرف، اليوم السبت، 1310 ليرات للشّراء، و1330 للبيع.











تعليقات