إصابة وزيرة وإعلامية لبنانية بفيروس كورونا

إصابة وزيرة وإعلامية لبنانية بفيروس كورونا
  قراءة
الدرر الشامية:

اجتاح فيروس "كورونا" المنطقة العربية في الآونة الأخيرة، وسجل معدل إصابات ووفيات مخيف خاصة في منطقة الخليج، وعلى رأسها السعودية والبحرين ولبنان.

واشتهر الفيروس القاتل بـ "صائد النجوم" لاستهدافه عدد كبير من الساسة والوزراء ونجوم الفن ومشاهير الرياضة حول العالم.

وأعلنت وزيرة لبنانية سابقة وإعلامية شهيرة إصابتها بالفيروس القاتل، مؤكدةً في الوقت نفسه أن حالتها مطمئنة ولا تدعو للقلق في إشارة إلى أنها في طريقها للتعافي.

وأصدرت الإعلامية والوزيرة اللبنانية السابقة، مي شدياق، بيانًا إعلاميًّا، تؤكد فيه إصابتها بالفيروس ولكنها حالتها ليست حرجة.

وجاء في البيان: "بعد عودتي من العاصمة الفرنسية ​باريس​ في الأسبوع الماضي، ظهرت لدي بعض العوارض المشابهة لعوارض الإصابة بفيروس ​الكورونا​ فعمدت فورًا إلى الحجر المنزلي".

وأضاف البيان: "أجريت السبت الماضي، فحوصات طبية في مستشفى (Hotel Dieu) للتأكد من سبب العوارض، ظهرت النتائج، الاثنين، وكانت إيجابية فتأكدت إصابتي بكورونا، عندها توجهت فورًا إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وتابعت "شدياق" قائلة في بيانها: "حالتي ليست حرجة وسأنضم قريبًا إن شاء الله إلى لائحة المتعافين من فيروس كورونا".

وأعلنت غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث في لبنان، اليوم الاثنين، في تقريرها اليومي حول وباء كورونا المستجد، أن عدد المصابين في لبنان وصل إلى 267 حالة، بعد تسجيل 19 إصابة جديدة، و4 حالات حرجة.








تعليقات