نظام الأسد يصدر قرارًا جديدًا بشأن جوازات السفر

نظام الأسد يصدر قرارًا جديدا بشأن جوازات السفر
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر نظام الأسد، اليوم السبت، قرارًا جديدًا بشأن الجوازات ووثائق السفر، في ظل إجراءاته الوقائية من فيروس كورونا.

وذكرت وكالة أنباء النظام "سانا"، أن وزارة الداخلية بحكومة النظام أصدرت قرارًا بإيقاف العمل بتجديد ومنح جوازات ووثائق السفر والإقامات بأنواعها وإجازات السوق ووثائق السجل العدلي من تاريخ 22-3-2020 وحتى إشعار آخر، وذلك في إطار الوقاية من فيروس كورونا.

وفي وقت سابق اليوم، قررت حكومة النظام غلق الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية في جميع المحافظات وتعليق العمل في الجهات العامة باستثناء مراكز بيع المواد الغذائية والتموينية والصيدليات والمراكز الصحية الخاصة.

كما قررت تعليق العمل في الوزارات كافة والجهات التابعة لها والمرتبطة بها، بدءًا من الأحد المقبل، وحتى إشعار آخر.

ويذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أكدت في تقرير سابق لها أن "نظام الأسد" يستخدم إصدار جوازات السفر كتمويل للحرب وإذلال لمعارضيه.

وقال التقرير، إن النظام أصدر مرسومًا رقم 18 لعام 2017، حدَّد فيه الرسم القنصلي عند منح أو تجديد جواز أو وثيقة سفر للمواطنين السوريين ومن في حكمهم الموجودين خارج الجمهورية العربية السورية بشكل فوري ومستعجل -أي في غضون ثلاثة أيام عمل- بمبلغ 800 دولار أمريكي. ووفقًا لنظام الدور -أي في غضون 10 إلى 21 يوم عمل- بـمبلغ 300 دولار، وبحسب التقرير فإنَّ هذه الكلفة المادية المرتفعة التي فرضها النظام على إصدار جواز السفر وتجديده مرتفعة جدًا وهي الأعلى في العالم.









تعليقات