بعد خرق وقف إطلاق النار.. عملية عسكرية جديدة للجيش التركي في سوريا

بعد خرق وقف إطلاق النار.. عملية عسكرية جديدة للجيش التركي في سوريا
الدرر الشامية:

كشفت وزارة الدفاع التركية، اليوم الاثنين، عن عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية، وذلك بعد خرق وقف إطلاق النار في منطقة "نبع السلام".

وقالت الوزارة في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي: "تم تحييد 11 إرهابيًا من حزب العمال الكردستاني - وحدات حماية الشعب بعمليات عسكرية بعد محاولتهم التسلل إلى منطقة نبع السلان".

وأوضحت الوزارة أن عناصر "الوحدات" كانوا يخططون لزعزعة الأمن والاستقرار في "نبع السلام"، مشددة على أنها ستواصل "اتخاذ كافة التدابير الممكنة للحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة".

وبسطت تركيا سيطرتها على منطقة يمتد عمقها إلى 30 كيلومترًا داخل الحدود السورية، وذلك منذ إطلاق عمليتها العسكرية "نبع السلام" في 9 أكتوبر 2019، ضد ميليشيا "الوحدات" الكردية.

ويسود حاليًا هدوء نسبي في منطقة "نبع السلام" التي يسيطر عليها الجيش التركي والجيش الوطني السوري، بعد توصل أنقرة إلى اتفاقين منفصلين مع الولايات المتحدة وروسيا، يومي 17 و22 أكتوبر.

ينص الأول على سحب ميليشيا "الوحدات" الكردية من منطقة عملية "نبع السلام" فيما يقضي الثاني بخروجها من الحدود السورية التركية إلى عمق 30 كيلومترًا جنوبًا.