قتلى في انفجار جديد يضرب العاصمة دمشق

قتلى في انفجار جديد يضرب العاصمة دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

هزَّ انفجار جديد العاصمة السورية دمشق، اليوم الجمعة، رغم التشديدات الأمنية لـ"نظام الأسد"؛ ما أسفر عن سقوط قتلى. 

وأفادت مصادر محلية، بأن عبوة ناسفة مزروعة في سيارة انفجرت بمنطقة الدحاديل على أطراف دمشق؛ ما أدى لمقتل سائقها عقب نقله إلى المشفى، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن هوية المقتول، حيث يرجح أنه شخصية عسكرية.

ومن جانبها، قالت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام السوري، إن سائق السيارة قُتل جراء تأثره بجراحه، بعد انفجار العبوة، مشيرة أن القتيل  مدنيٌّ.

ولا يصرح النظام عادة عن القتلى العسكريين جراء هذه التفجيرات. وتُعتبر منطقة الدحاحيل من المناطق التي تعج بعناصر وقادة الميليشيات المحلية.

ويُعتبر التفجير الأخير، هو الثامن من نوعه في دمشق، منذ مطلع 2020، حيث سبقه تفجيرات طالت شخصيات نافذة لدى النظام السوري في مناطق المزة والفحامة والبرامكة وبالقرب من نفق الأمويين.

وتزامن هذا التفجير مع تشديد أمني تمارسه حواجز النظام الأمنية على جميع المارة في مناطق العاصمة دمشق.

 وكانت "قوات الأسد" نصبت حاجزًا عسكريًّا جديدًا، أسفل نفق الفحامة على الطريق القادم من أوتوستراد نهر عيشة باتجاه البرامكة، على خلفية التفجيرات الأخيرة في دمشق.

وشهدت  العاصمة دمشق، خلال شهر فبراير/شباط الفائت، تصاعدًا غير مسبوق في الفلتان الأمني منذ السيطرة الكاملة لنظام الأسد على دمشق، حيث تم رصد 6 تفجيرات استهدفت آليات وسيارات، بمقتل 5 أشخاص وإصابة 15 آخرين بجراح.








تعليقات