سهم "أرامكو" يهبط لأدنى مستوياته.. تحرك عاجل لإنقاذ خطة "بن سلمان"

سهم أرامكو يهبط لأدنى مستوياته.. تحرك عاجل لإنقاذ خطة "بن سلمان"
  قراءة
الدرر الشامية:

هدد تراجع أسعار النفط في الآونة الأخيرة، جميع أسواق المال والبورصات العالمية والعربية، ودفع الأسهم لتراجعات حادة وتاريخية.

وهبط سهم أكبر شركات العالم النفطية (أرامكو السعودية) لأدنى مستوياته بعد أسابيع قليلة من طرحه للتداول، وبدء خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، القائمة على تنويع الاقتصاد السعودي، وعدم اعتماد موارده كليًا على النفط.

وتمثل "أرامكو" حجر الأساس في خطة "بن سلمان"، حيث بدأ عملية طرح أولى لأسهمها، تمهيدًا لطرح آخر في البورصات العالمية، بغرض توفير موارد مالية ضخمة يمكن استغلالها في تنفيذ مشروعات صناعية كبرى.

وجاء تدني السهم لأدنى مستوياته ليلقي بمخاوف شديدة من إمكانية نجاح مخططات محمد بن سلمان، ودفع القائمين على البورصة السعودية لاتخاذ إجراءات عاجلة لوقف انهيار السهم، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وتصدر وسم  (#ارامكو_السعوديه) اهتمامات المغردين السعوديين على تويتر، ما بين متسائل عن مصير السهم وسبب التعطيل، وآخرون أعربوا عن قلقهم من انهيار السهم مع انهيار أسعار النفط محليًّا وعالميًّا.

وأعلنت السوق المالية السعودية "تداول" تعليق عمليات تداول سهم أرامكو في السوق، ابتداء من الساعة 11:48، من اليوم الثلاثاء 10 مارس/آذار.

وأفادت السوق المالية السعودية، بأن الخطوة جاءت بناء على طلب الشركة: "وفقًا لأحكام قواعد الإدراج وإجراءات تعليق تداول الأوراق المالية المدرجة، تمهيدًا للإعلان عن حدث جوهري".

يذكر أن سعر سهم شركة النفط السعودية العملاقة "أرامكو" هبط الأحد الماضي،  إلى أدنى مستوياته، وأصبح أقل من سعر طرحه للمرة الأولى، منذ بدء الاكتتاب العام عليه، في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وجاء انخفاض سهم "أرامكو" بعد فشل الأعضاء في منظمة أوبك زائد روسيا في التوصل إلى اتفاق، يوم الجمعة الماضي، لخفض إضافي في إنتاج النفط، الأمر الذي استدعته تداعيات تفشي عدوى فيروس كورونا الجديد.

وتراجع سعر سهم "أرامكو"، ظهر يوم الأحد، بنسبة 9.24%، وانخفض إلى 30 ريالًا سعوديًّا، بعد أن افتتح التداول في الصباح بقيمة 31.90 ريالًا سعوديًّا، في حين وصل سعر سهم أرامكو في تعاملات الخميس الماضي، إلى 33 روبلًا.

وتزامن هبوط سعر سهم أرامكو أمس الأول، مع انخفاض المؤشر الرئيسي في سوق "تداول" السعودية بنسبة 8 %، وانخفاض أسعار النفط بأكثر من 9%، يوم الجمعة الماضي، إثر الفشل في التوصل إلى اتفاق داخل "أوبك+".











تعليقات