عكاظ: أسرار صفقة الدوحة السرية مع إسرائيل و"حماس"

عكاظ: أسرار صفقة الدوحة السرية مع إسرائيل و"حماس"
  قراءة
الدرر الشامية:

تحدث الكاتب السعودي طارق الحميد، في مقالٍ مثير للجدل ما أسماه "صفقة الدوحة" السرية الإسرائيلية، وطرح عدة تساؤلات عن هذه الصفقة، وعلاقتها بـ"صفقة القرن" التي أعلن عنها وعن علاقة هذه الصفقة والمال الحرام.

وقال "الحميد" في مقال نشرته صحيفة "عكاظ": "إننا تعرفنا على صفقة القرن، عبر تصريحات صحفية في مؤتمر صحفي بين (نيتنياهو) والرئيس الأمريكي (ترامب)، حيث أعلنا عنها، بينما لم نتعرف على صفقة الدوحة إلا من خلال قناة اسرائيلية، ويتساءل لماذا لم تعلن الدوحة عن صفقتها مع الكيان الصهيوني؟".

وعن الصفقة وأسرارها يقول الكاتب: إن نتنياهو أوفد، أول فبراير/شباط الماضي، رئيس (الموساد)، جهاز المخابرات الإسرائيلية الخارجي، يوسي كوهين، وقائد اللواء الجنوبي للجيش الإسرائيلي، الجنرال هرتزي هليفي، إلى قطر ليطلبا من الدوحة مواصلة دعم (حماس) ماليًّا. وقال (ليبرمان)، إن كوهن وهليفي، قاما بزيارتهما السرية إلى قطر بطلب أن يواصل القطريون دفع الأموال لـ(حماس) بعد 30 مارس/آذار المقبل! "

وتساءل الكاتب عن سبب عدم الإعلان عن هذه الصفقة على قناة "الجزيرة" ولماذا لم يُسمع صوت لأردوغان، وأين الإخوان وحزب الله من هذه الصفقة؟

أضاف "الحميد": "أم أن أموال صفقة الدوحة تندرج تحت قائمة المال الطاهر؟ ما رأي من رموا التهم جزافًا بحق السعودية، والإمارات، والبحرين، وعمان، بعد (صفقة القرن)؟"

وتساءل البعض عن مصدر هذه المعلومات، وشكّك آخرون في منطقيتها وأنه يستبعد أن تطلب إسرائيل من قطر أو غيرها دعم حماس وهي عدوها اللدود، وحمل البعض هذا المقال وغيره على الحرب الكلامية بين البلدين منذ إعلان الدول الثلاث الخليجية ومصر مقاطعة قطر.








تعليقات