فصائل الثوار تستنزف قوات الأسد على جبهات إدلب وحماة واللاذقية

فصائل الثوار تستنزف قوات الأسد على جبهات إدلب وحماة واللاذقية
  قراءة
الدرر الشامية:

كبّدت فصائل الثوار، اليوم الأربعاء، قوات النظام خسائر، في الجبهات المشتعلة بريف إدلب الشرقي وحماة واللاذقية.

وأفاد مصدر عسكري، في غرفة عمليات "الفتح المبين" بمقتل وجرح عدد من عناصر ميليشيات الاحتلال الروسي، إثر استهدافهم بالمدفعية خلال محاولتهم على محور آفس بريف إدلب الشرقي، وسط اشتباكات عنيفة في المنطقة.

ومن جانبها، أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، تدمير قاعدة صواريخ لقوات الأسد ومقتل طاقمها بالكامل، إثر استهدافهم المباشر بقذائف المدفعية الثقيلة على محور الترنبة في ريف إدلب الشرقي.

يأتي ذلك في وقت تدور فيه اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام في محاور مدينة سراقب، في محاولة من الفصائل استردادها عقب سيطرة ميليشيات النظام عليها بدعم من الاحتلال الروسي.

وفي سياق متصل، صدّت فصائل الثوار صباح اليوم محاولة تقدم قوات النظام على بلدة الزيارة بريف حماة الغربي، تحت غطاء قصف مدفعي وصاروخي كثيف، وأجبرتها على التراجع، بعد أن قتلت وأصابت العديد منهم.

وعلى صعيد آخر، اندلعت اشتباكات عنيفة على محور الحدادة في جبل الأكراد، في محاولة من قِبَل قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، التقدم والسيطرة على التلة الواقعة في ريف اللاذقية الشمالي، وسط مقاومة شرسة من فصائل الثوار.

وتخوض الفصائل الثورية، معارك عنيفة، على جبهات إدلب وحلب واللاذقية، منذ مطلع العام الماضي، في إطار التصدي لمحاولات قوات النظام والميليشيات الروسية والإيرانية المساندة لها، التقدم على المناطق المحررة، ما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف العناصر، باعتراف الصفحات الموالية.











تعليقات