قاضية صهيونية متقاعدة تطالب بالسماح لليهود الصلاة بالمسجد الأقصى

قاضية صهيونية متقاعدة تطالب بالسماح لليهود الصلاة بالمسجد الأقصى
الدرر الشامية:

طالبت قاضية صهيونية متقاعدة من المحكمة العليا بضرورة السماح لليهود بأداء طقوسهم في المسجد الأقصى المبارك، وإلغاء إجراءات المنع التي تحول دون ذلك.

وأعربت القاضية المتقاعدة "داليا دورنر" عن اعتقادها بأنه "يجب إفساح المجال أمام اليهود لأداء الصلوات في الحرم القدسي"، معتبرة أن "المحكمة لا تملك صلاحية البت في هذا الموضوع"، بحسب ما أفاد المركز الفلسطيني للإعلام.

يأتي ذلك في وقت يناقش فيه "الكنيست الصهيوني إقرار قانون يسمح بزيادة عدد المستوطنين اليهود لدخول المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي تحذّر فيه جهات فلسطينية ودولية تُعنى بشؤون القدس من تقسيمه مكانًا وزمانًا كما هو الحال مع المسجد الإبراهيمي.

يذكر أن الشرطة الصهيونية قد سمحت لمتطرفين يهود بأداء طقوسهم في محيط المسجد الأقصى المبارك، وذلك على الرغم من أنه يُحظر على اليهود فعل ذلك؛ إذ كشف الناشط اليهودي اليميني "يهودا غليك" النقاب عن أنه يؤدي طقوسه التلمودية في محيط الحرم القدسي، خلافًا للأنظمة المطبقة، مؤكدًا في الوقت ذاته أن ذلك يتم بـ "موافقة الشرطة".




إقرأ أيضا