نظام الأسد يعذب عدة مدنيين من ذوي الاحتياجات الخاصة غرب حلب (فيديو)

نظام الأسد يعذب عدة مدنيين من ذوي الاحتياجات الخاصة غرب حلب (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية شريط مصور يظهر قيام "شبيحة الأسد" بتعذيب ثلاثة مدنيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، تمكنت من أسرهم غرب حلب.

ويظهر الشريط المتداول قيام قوات الأسد بضرب وتعذيب 3 مدنيين يعانون من إعاقة عقلية، داخل بلدة قبتان الجبل في ريف حلب الغربي، حيث أنهم لم يتمكنوا من النزوح خارج البلدة أثناء تقدم قوات النظام عليها.

ولاقى الفيديو ردود فعل ساخطة من قِبل شريحة واسعة من السوريين والعرب، معتبرين أنه يكشف الوجه الحقيقي لقوات الأسد وميليشياته الطائفية، التي تسعى ماكينته الإعلامية لتجميلها وتصديرها للعالم على أنه حماية السوريين وملاذهم الآمن.

وتتعمد قوات الأسد إذلال السوريين في المناطق التي تتقدم إليها في إطار سياستها الانتقامية، آخرها كان تعذيب وإذلال مدني في بلدة عندان غرب حلب، كان قد رفض النزوح من منزله أثناء تقدم نظام الأسد إلى المنطقة.

يذكر أن قوات الأسد تنتقم من المدنيين بعد تقدمها على المناطق التي تنحاز عنها الفصائل الثورية، إما عبر الإعدام الميداني أو حرق المنازل ونبش القبور، حيث انتشرت مؤخرًا العديد من مقاطع الفيديو لعناصر من قوات الأسد وهم يبعثون برسائل تهديد لأقربائهم أو نبش قبور قادة سابقين في الفصائل الثورية، أكثرها شهرةً كان نبش قبر قائد لواء فوارس الإسلام مهنا عمار الدين (أبو مجاهد) في بلدة خان السبل شرق إدلب.








تعليقات