وزير الخارجية الأمريكي: سوريا ليست ليبيا ولا نؤيد الحل العسكري

وزير الخارجية الأمريكي: سوريا ليست ليبيا ولا نؤيد الحل العسكري
الدرر الشامية:

بعد محادثات مع نظيره الكويتي الشيخ "صباح خالد الصباح" اليوم، جدد وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" التأكيد إنه لا يوجد حل عسكري في سوريا معتبرًا أن "سوريا ليست ليبيا"، كما جدد الدعوة إلى حل سياسي تفاوضي على أساس إعلان مؤتمر جنيف الأول.

وأضاف "كيري" بعد "إن (سوريا) ليست ليبيا. إنهما حالتان مختلفتان في أوجه كثيرة جدا"، وذلك ردًا على سؤال حول سبب عدم التدخل عسكريا في سوريا كما في ليبيا، وذكر بأنه لم يكن هناك تدخلات خارجية في ليبيا مثل تدخل إيران وحزب الله الشيعي اللبناني في سوريا، إضافة إلى تزويد روسيا النظام السوري بالأسلحة.

وأضاف كيري "ليس هناك حل عسكري في الحالة السورية ... يجب أن نسعى إلى حل دبلوماسي" من خلال إطلاق مفاوضات جديدة في جنيف يكون هدفها "السعي إلى تطبيق بيان جنيف 1 الذي يطالب بانتقال للسلطة إلى حكومة في بيئة محايدة".

وكان الأمم المتحدة أعلنت الثلاثاء أن كيري ونظيره الروسي سيرجى لافروف سيلتقيان الأسبوع المقبل في بروناي لإجراء محادثات تهدف إلى تسهيل عقد مؤتمر جنيف 2، كما دعا كيري إيران إلى الانسحاب من سوريا، وكذلك حزب الله.

إقرأ أيضا