"حلف الناتو" يصدم تركيا ثاني أقوى أعضائه بشأن إدلب

"حلف الناتو" يصدم تركيا ثاني أقوى أعضائه بشأن إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصدر في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اليوم الاثنين، عن خبر صادم لتركيا ثاني أقوى أعضاء الحلف، بشأن الأوضاع في إدلب.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن دبلوماسي يعمل في بعثة إحدى الدول الأعضاء في مقر الحلف ببروكسل، أن الحلف لا ينوي تقديم الدعم العسكري لأنقرة في حال قيامها بعملية عسكرية في شمال سوريا.

وأضاف: أن "دول الناتو لن تدعم تفعيل البند الخامس بسبب مقتل عسكريين أتراك في إدلب مطلع فبراير/شباط"، مؤكدًا على أن الحلف "لا ينظر في إمكانية تقديم مساعدة عسكرية لتركيا في حال القيام بعملية في هذه المنطقة".

وكان الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبيرغ، أكد سابقًا أن "الناتو يدعم تركيا الآن، وتركيا عضو في الناتو، وللناتو حضور في تركيا، كما أننا نقدم لها عددًا من إجراءات الدعم في مجال الدفاع الجوي، بغض النظر عن الوضع في إدلب".

واعتبر الأمين العام للناتو، في اجتماع سابق لأعضاء الحلف ببروكسيل، إلى أنه يعتبر هجوم "قوات الأسد" المدعومة من الروس في محافظة إدلب "استخدامًا قاسيًا للقوة واعتداءات عشوائية على مدنيين أبرياء".









تعليقات