الضاحية الجنوبية تستقبل 18 جثة لعناصر "حزب الله" قتلوا على جبهات إدلب

الضاحية الجنوبية تستقبل 18 جثة لعناصر "حزب الله" قتلوا على جبهات إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

نعت ميليشيا حزب الله عنصرا تابعا لها قتل خلال المعارك الجارية ضد فصائل الثوار على جبهات إدلب وحلب شمال سوريا.

وأفاد موقع "جنوبية" اللبناني بأن المدعو "محمد باقر حسن روماني" والذي ينحدر من بلدة دير الزهراني الجنوبية لقي مصرعه خلال قتاله بجانب قوات الأسد والاحتلال الروسي قرب حلب.

و"الروماني" شقيق العنصر في ميليشيا ‏حزب الله "علي حسن روماني" الذي قتل في سوريا العام الماضي. ‏

وفي السياق ذاته، أشارت مصادر صحفية إلى وصول ‏‎18‎جثة من عناصر ميليشيا "حزب الله" إلى الضاحية الجنوبية ‏في بيروت قادمة من سوريا، كانوا قد سقطوا في المعارك ضد فصائل الثوار في الشمال ‏السوري خلال الأيام القليلة الماضية، بحسب "زمان الوصل".

وكانت وكالة "الأناضول" التركية ذكرت أمس أن "نحو مئة جثة من الميليشيات الإيرانية قتلوا في المعارك ضد فصائل الثوار شمالي سوريا، وصلت إلى مدينة البوكمال التي يسيطر عليها الحرس الثوري الإيراني".

ووثقت مصادر محلية مقتل 1050 عنصرًا من قوات النظام والميليشيات المساندة لها، وإصابة أكثر من 1600 آخرين خلال 11 يومًا على جبهات إدلب وحلب.








تعليقات