تقرير خطير يصدم السعوديين عن ممارسات صادمة للنساء في مقاهي الرياض

تقرير خطير يصدم السعوديين عن ممارسات صادمة للنساء في مقاهي الرياض
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت وكالة الأنباء الفرنسية؛ تقريرًا عن ممارسات صادمة لنساء وفتيات السعودية في مقاهي العاصمة الرياض، وذلك بعد الحريات التي حصلن عليها مؤخرًا.

وركزت الوكالة، على النساء والفتيات اللائي يدخن الشيشة والسجائر علنًا على مقاهي العاصمة الرياض، إلا أن عددًا منهن أكدن في مقابلات صحفية أن التدخين بدون علم أسرهن.

ونقل التقرير عن "ريما"، هو اسم مستعار لموظفة في شركة خاصة في وسط الرياض عمرها (27 عامًا)، قولها: "تدخيني علنًا مرتبط بممارسة حريتي المكتسبة أخيرًا في المجتمع، أشعر أنني حرة وسعيدة أن لدي الخيار".

وأضافت الشابة التي كانت ترتدي عباءة سوداء مطرزة بخيوط وكرات ذهبية اللون تتماشى مع غطاء رأسها الرملي: "لن أقول لهم إنها حريتي لأنهم لن يفهموا أن التدخين حرية للنساء مثل الرجال".

من جانبها، ذكرت "نجلاء" التي كانت ترتدي رداء أصفر بقلنسوة محل الحجاب تقول بثقة وهي تشعل سيجارة، أن "تدخيني العلني تحد للمجتمع، لا بد أن يدركوا أن النساء بات بوسعهن التدخين في كل مكان حتى يصبح الأمر مقبولًا".

وأجرت المملكة تغييرات اجتماعية مهمة وإصلاحات اقتصادية يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أبرزها رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيّارات، وإعادة فتح دور السينما والسماح بإقامة حفلات غنائية صاخبة.

وتشهد البلاد انفتاحًا اجتماعيًا وثقافيًا غير مسبوق يتوسع شهرًا بعد شهر بصمت، لعل أبرز سماته وضع حد للحظر على الاختلاط بين الرجال والنساء في مجتمع محافظ إلى حد كبير.








تعليقات