وافد يتحرش بزميلته في السعودية.. حكم مفاجئ في قضيته لـ"حفظه القرآن"

وافد يتحرش بزميلته في السعودية.. حكم مفاجئ في قضيته لـ"حفظه القرآن"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر قضائية في السعودية، تفاصيل اتهام امرأة لزميلها الوافد في أحد شركات جدة بالتحرش بها، إلا أن المحكمة أصدرت حكمًا مفاجئًا بسبب حفظه القرآن.

ونقلت صحيفة "عكاظ" عن المصادر، أن "المرأة تقدمت ببلاغ أفادت فيه بتعرضها للتحرش من موظف بمقر عملهما، واتهمته بمسكها وطلبه أن تريه صورها إضافة إلى طلبه تقبيلها مكررًا عبارة هاتي بوسة".

وأضافت الشاكية: أن "المتهم حاول الالتصاق بها وهددها بالخصم من راتبها إن لم تتجاوب معه"، فيما دافع المتهم عن نفسه، بالتأكيد على أن ما جاء في الدعوى "غير صحيح جملة وتفصيلًا".

وأشار الموظف الوافد، أن "زميله الشاكية لا تعمل تحت إدارته، وأن اتهامها له بلمسها أو مسكها غير صحيح لاسيما أنها تعمل في قسم آخر".

وأردف بقوله: أن "الشاكية تلاعبت بالتسجيلات الصوتية وهي من بدأت في استدراجه"، مؤكدًا أنه "من حفظة كتاب الله، ومتزوج منذ أشهر عدة ولم يعرف عنه سلوك سيئ".

وأكمل المتهم: أن "الشاكية كانت تراسله بخصوص الحضور والانصراف وتطلب منه تشغيل الأغاني ورفع الصوت، فضلًا عن مناداته بـ(حمادة) ما يؤكد تجاوزها وعدم تقيدها بعلاقة العمل الرسمية".

وقررت المحكمة إدانة المتهم بجريمة التحرش، ورفضت محاولات تبريره طلب تقبيلها بأنه كان على سبيل المزاح، وقررت براءته من تهمة مسكها أو ملامستها لعدم ثبوت البينة، فيما قضت بتغريمه 4 آلاف ريال.











تعليقات