تحرك عسكري عاجل للجيش العماني في الخليج بأمر السلطان هيثم بن طارق

تحرك عسكري عاجل للجيش العماني في الخليج بأمر السلطان هيثم بن طارق
  قراءة
الدرر الشامية:

نفَّذ الجيش العماني تحركات عسكرية عاجلة في منطقة الخليج، وذلك بأوامر من السلطان هيثم بن طارق، وذلك على وقع التوترات والاضطرابات في المنطقة.

ووافق "السلطان هيثم" الذي يشغل منصب وزير الدفاع في سلطنة عمان، بإجراء البحرية السلطانية العمانية تمرينًا مشتركًا مع "الدول الصديقة" بعنوان "خنجر حاد".

وذكرت وكالة الأنباء العمانية، أن سفنًا تابعة لدول صديقة لسلطنة عمان نفذت التمرين وبإسناد من طائرات سلاح الجو السلطاني العماني، فيما لم تُسمْ الدول المشاركة في التمرين.

وأضافت الوكالة: "أن السفن والأطقم المشاركة في فعاليات هذا التمرين أبحرت من قاعدة سعيد بن سلطان البحرية متوجهة إلى مسرح العمليات البحري المحدد لتنفيذ التمرين".

وأشارت إلى أنه "تجرى العديد من الفعاليات العسكرية البحرية المشتركة بين السفن والأطقم المشاركة وفقًا للخطة المرسومة للتمرين".

ويهدف التمرين -بحسب الوكالة- إلى تبادل الخبرات العملياتية والتدريبية مع الدول الصديقة لإدامة مستويات الجاهزية والكفاءة العالية لأسطول البحرية السلطانية العمانية ومنتسبيها في المجالات العسكرية البحرية.

وفي ذات السياق، بحث وفد عسكري من القوات البحرية الفلبينية، سبل تعزيز التعاون مع سلطنة عُمان في مجال الأمن البحري، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها حاليًا الوفد الفلبيني للسلطنة. 

وقالت وكالة الأنباء العمانية: إن "الوفد الفلبيني استمع إلى مهام وأدوار مركز الأمن البحري العُماني، المتمثلة في إدارة وقيادة عمليات الأمن البحري ضد المخاطر البحرية".

وختمت الوكالة بأن "من بينها عمليات البحث والإنقاذ والحفاظ على البيئة البحرية من مختلف المخاطر"، كما اطلع الوفد على الأجهزة والأنظمة الإلكترونية الحديثة المستخدمة في إسناد عمليات الأمن البحري.









تعليقات