فعل صادم لـ "فتاة سعودية" داخل محل حلاقة رجالي بالرياض (فيديو)

فعل صادم لـ "فتاة سعودية" داخل محل حلاقة رجالي بالرياض (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

أثارت فتاة سعودية جريئة ومتحررة ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي عبر فعل صادم ومفاجئ للجميع داخل أحد محال الحلاقة الرجالي بالعاصمة الرياض.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بصور متداولة لفتاة تحلق في صالون كوافير رجالي، ما أثار حفيظة المغردين وطالبوا بالقبض على الشباب والفتاة لتتحرك السلطات بالفعل.

وقال شاب في مقطع نشره على "تويتر" إنه كان في صالون حلاقة رجالي وأثناء قيامه بالحلاقة فوجئ بفتاة تجلس إلى جانبه تقوم "بتضفير" شعرها، وحين سأل الحلاق عن سبب تواجدها، أخبره أن هناك فتيات يأتين بالعادة للصالون ويقمن بالحلاقة، لافتا إلى أن الفتاة ارتدت "عباءتها" بعد انتهائها من تضفير شعرها.

وعقب هذه الضجة الواسعة تمكنت الأجهزة الأمنية في العاصمة السعودية، الرياض، من القبض على عدد من العاملين بصالون الحلاقة، بحسب صحيفة "عكاظ" المحلية.

وفي محاولته للتغيير بالمملكة، فرض محمد بن سلمان منذ توليه ولاية العهد، في يونيو (حزيران) 2017، حالة جديدة غير مسبوقة في مجتمع بلاده؛ تجسّدت في انفتاح هائل بمجالات الموسيقى والغناء والمرأة، في حين قيّد من جانب آخر، الأصوات الرافضة لهذا الانفتاح.

ودعم بن سلمان سلسلة قرارات تقضي بالتخلي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمية التي اعتمدتها البلاد على مدار عقود، أبرزها السماح للنساء بقيادة السيارة، وكذلك دخولهن ملاعب كرة القدم، فضلاً عن إقامة عرض للأزياء وافتتاح دور للسينما.

وتشهد المملكة تحولات اجتماعية غير مسبوقة منذ تأسيس هيئة الترفيه، عام 2016، والتي نزعت، وفق منتقدين، الرداء الديني الذي طالما تمسكت به المملكة، في محاولة لدعم صورة ولي العهد محمد بن سلمان لدى الغرب.

بينما تنفي السلطات حدوث تجاوزات تنتقص من المكانة الدينية للمملكة، التي توجد بها أكثر الأماكن قدسية للمسلمين، لا سيما في مدينتي مكة والمدينة المنورة.

وتواجه تلك التحولات غضبا مكتوما ونداءات تحذيرية وانتقادات ومخاوف من طمس الهوية الثقافية والمساس بالقيم والتقاليد والعادات في المملكة، وفق معارضين.












تعليقات