اعتراضًا على صفقة القرن.. إجراء حاسم من فلسطين ضد أمريكا وإسرائيل

اعتراضًا على صفقة القرن.. إجراء حاسم من فلسطين ضد أمريكا وإسرائيل
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت السلطات الفلسطينية إجراءً حاسمًا ضد الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، بعد إعلان صفقة القرن والمتعلقة بفرض خطة للسلام الأمريكي الإسرائيلي على فلسطين.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم السبت، أمام اجتماع طارئ للجامعة العربية في القاهرة أنه أبلغ إسرائيل والولايات المتحدة رسميًّا بقطع "أية علاقة" معهما بما فيها العلاقات الأمنية، رافضًا خطة السلام التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأشار محمود عباس في اجتماع وزاري عربي طارئ في القاهرة، بشأن خطة السلام التي قدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى أنه طلب عقد الاجتماع لإطلاع الوزراء العرب على موقفنا من الخطة الأمريكية، لمنع ترسيمها كمرجعية جديدة، مشددًا على أن "الصفقة مرفوضة جملةً وتفصيلًا".

وقال "عباس" إنه تم تسليم رسالتين إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وإلى الإدارة الأمريكية موضحًا أنهما شبه متطابقتين.

وتلا نص الرسالة التي أرسلت الى إسرائيل: "نبلغكم هنا أنه لن تكون هناك أية علاقة معكم ومع الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك العلاقات الأمنية في ضوء تنكركم للاتفاقات الموقعة والشرعية الدولية".

وأكمل نص الرسالة: "وعليكم أيها الإسرائيليون أن تتحملوا هذه المسؤولية كقوة احتلال".

وأوضح الرئيس الفلسطيني أنه أبلغ نتنياهو أن الخطة الأمريكية للسلام تمثل "نقضًا لاتفاقات" أوسلو الموقّعة بين الفلسطينيين وإسرائيل عام 1993.

وأشار إلى أنه أنه كان قد قطع الاتصالات مع إدارة دونالد ترامب، بعد اعتراف الرئيس الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل أواخر عام 2017، إلا أنه أبقى في ذلك الوقت "على العلاقات مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية كونها تتعلق بالتعاون في مكافحة الارهاب".

وشدد الرئيس الفلسطيني على أن "ترامب"، "قدم وعودًا خلال لقاءات سابقة بحل القضية الفلسطينية، بشكل يتناسب مع الموقف الفلسطيني، لكنه تراجع عنها".

اقرأ أيضَّا:

أحرج دول عربية وإسلامية.. تعليق جرئ من "أردوغان" على "صفقة القرن"

إجراء مفاجئ من الملك سلمان بعد إعلان "صفقة القرن"




تعليقات