الخارجية القطرية تصدر بيانًا تحذيريًا لمواطنيها

الخارجية القطرية تصدر بيانًا تحذيريًا لمواطنيها
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت وزارة الخارجية القطرية الخميس، بيانا تحذيرا لعدد كبير من القطريين يتعلق بخطر قائم قد يصيبهم في الوقت الحالي.

ودعت الوزارة في البيان، جميع المواطنين القطريين المتواجدين في جمهورية الصين الشعبية، إلى أخذ الحيطة والحذر، واتباع جميع الإجراءات الوقائية من الالتهاب الرئوي بالفيروس التاجي المعروف بـ "فيروس كورونا الجديد".

وارتفع عدد الوفيات في مدينة ووهان الصينية إلى 17 حالة إثر الإصابة بفيروس كورونا الجديد، بينما تم الإبلاغ عن عشرات الحالات الأخرى في جميع أنحاء الصين وصولاً إلى غرب الولايات المتحدة، ما أثار مخاوف من احتمال تفشي الفيروس ليصبح وباء.

وأعلنت مدينة ووهان، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة، الأربعاء، أنها ستغلق "مطارها" ومحطات السكك الحديدية مؤقتا للركاب المغادرين، كما سيتم تعليق جميع خدمات النقل العام، في محاولة من السلطات لاحتواء الفيروس.

وفي جميع أنحاء العالم، تم تأكيد وقوع 622 حالة إصابة منذ اكتشاف الفيروس في منتصف شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي، من بينهم 611 إصابة في الصين.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

تنتقل الفيروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيوانات، والتي لم تصب البشر بعد.

وطالبت منظمة الصحة العالمية المجتمع الدولي، الخميس، بالاستعداد لتطور محتمل لفيروس كورونا الجديد إلى وباء، مشيرة إلى أنه من المبكر للغاية إعلان حالة الطوارئ العالمية، ولا توصي بأي قيود أخرى على السفر أو التجارة.

اقرأ أيضَّا:

طوارئ في مطارات الإمارات بسبب "فيروس الصين الخطير"

صدمة لجميع المقيمين داخل السعودية.. اكتشاف عدة إصابات بفيروس "كورونا الجديد"











تعليقات