مستخدمةً نبرة التهديد.. تركيا تطلق تصرحيات جديدة حول إدلب

مستخدمةً نبرة التهديد.. تركيا تطلق تصرحيات جديدة حول إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أطلقت الحكومة التركية، اليوم الخميس، تصريحات جديدة تتعلق بالوضع الميداني في محافظة إدلب شمال غرب سوريا وانتشار نقاط مراقبتها في المنطقة.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار: إن "آلاف الناس يفرون من الموت جراء الهجمات المكثفة لقوات النظام على إدلب شمال غربي سوريا، مؤكدًا انتهاك نظام الأسد للتفاهمات المتعلقة بوقف إطلاق النار من خلال مواصة الهجمات على الأماكن المأهولة والمستشفيات والمدارس".

من جانبه أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن بلاده ستقوم بما يلزم في حال تعرضت نقاط المراقبة التركية في سوريا لأي اعتداء.

وأضاف "أوغلو" في تصريح لصحيفة "بيلد" الألمانية: أن نقاط المراقبة التركية في إدلب، تأسست بموجب اتفاقية سوتشي المبرمة بين أنقرة وموسكو، بهدف رصد انتهاكات وقف اطلاق النار.

وأردف قائلًا: "إحدى نقاط المراقبة التركية باتت حاليًا داخل المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، وسنقوم بما يلزم في حال تعرضت هذه النقطة لأي اعتداء، لأن النظام لا يؤمن بالحل السياسي بل يريد الحل العسكري"، مشيرًا إلى أن نحو 400 ألف شخص بدأوا بالتحرك نحو الحدود التركية هربًا من القصف.

يذكر أن الأمم المتحدة وثقت مقتل مايزيد عن 1300 مدني نتيجة الغارات الجوية والقصف الأرضي المستمر على محافظة إدلب بين الفترة الممتدة من شهر مايو/ أيار وحتى أغسطس/ آب من العام 2019 الماضي، فضلاً عن نزوح أكثر من مليون إنسان بحسب فرق الإحصاء المحلية.




تعليقات