تركيا تحدد شرطًا واحدًا لوقف إرسال العسكريين إلى ليبيا

تركيا تحدد شرطًا واحدًا لوقف إرسال العسكريين إلى ليبيا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، إن أنقرة لن ترسل من وصفتهم بالمستشارين العسكريين إلى لبيبا، إلا في حالة واحدة.

وربط "جاويش أوغلو" وقف إرسال العسكريين باستمرار وقف إطلا النار في ليبيا، وفق ما نقلت "رويترز" عن وكالة الإعلام الروسية.

وأضاف وزير الخارجية التركي: أن "هناك مؤتمرًا ثانيًا للسلام بشأن ليبيا سيعقد في برلين في فبراير، لكن ألمانيا لم تحدد موعده بعد".

وتدعم أنقرة حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا ضد ميليشيات ومرتزقة خليفة حفتر المدعوم من الإمارات مصر، وأبرمت معها مذكرتي تفاهم بخصوص ترسيم الحدود والتعاون العسكري.

وجاء الإعلان عن وقف إطلاق النار بعد جهود بذلتها القوى الدولية من أجل القتال في ليبيا؛ تمهيدًا للوصول إلى حل سياسي.

وبعد وقف إطلاق النار، شاركت الأطراف الدولية في مؤتمر برلين بشأن ليبيا، من بينها تركيا، توصلت إلى اتفاق على احترام حظر إرسال الأسلحة إلى هناك، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.




تعليقات