في تطور مفاجئ.. وزير خارجية عمان يهاجم مؤتمر برلين بشأن ليبيا

في تطور مفاجئ.. وزير خارجية عمان يهاجم مؤتمر برلين بشأن ليبيا
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّ وزير خارجية سلطنة عمان، يوسف بن علوي، اليوم الأربعاء، هجومًا على الأطراف المشاركة في مؤتمر برلين بشأن القضية الليبية.

وقال الوزير "بن علوي" إن "أطراف مؤتمر برلين الأخير حول الأزمة الليبية اجتمعوا لحماية مصالحهم، وليس لحل النزاع الدائر في البلاد"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وأضاف "بن علوي" أثناء جلسة حوارية في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، حول النزاعات بمنطقة الشرق الأوسط، "الشعور الذي ينتابنا هو أن الأطراف المعنية بهذه المواجهات والنزاعات لا تريد أن تجد حلًا لها بل تريد أن تديرها".

واستطرد: "حتى الذين اجتمعوا في برلين فعلوا ذلك بغية حماية مصالحهم وليس لإيجاد حل".

وانعقد مؤتمر برلين حول ليبيا، الأحد الماضي،  برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة 12 دولة منهم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات.

وكان من أبرز بنود البيان الختامي للمؤتمر، الذي وقعت عليه 16 دولة ومنظمة بجانب طرفي الأزمة، ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار، والالتزام بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا، وتشكيل لجنة عسكرية لتثبيت ومراقبة وقف إطلاق النار، تضم 5 ممثلين عن كلٍّ من طرفي النزاع.

اقرأ أيضًا

- بعد مؤتمر برلين.. الرئيس التركي يصدم "السيسي" و"بن زايد" بتعهد حاسم

بعد ساعات من اختتام مؤتمر برلين حول ليبيا، قال الناطق باسم قوات حكومة الوفاق محمد قنونو، إن القوات التابعة للمشير خليفة حفتر، خرقت الهدنة وأطلقت قذائف بالمدفعية الثقيلة على الأحياء السكنية بمنطقة صلاح الدين جنوب طرابلس.

من الجدير ذكره، أن مصر والإمارات والسعودية إلى جانب فرنسا تدعم قوات "حفتر" بالسلاح والأفراد، حيث سبق أن عثرت حكومة الوفاق الوطني على أسلحة فرنسية داخل قاعدة تابعة لـ"حفتر" بمدينة غريان غربي البلاد.




تعليقات