تزامنًا مع قصف إدلب وحلب.. نظام الأسد يتوعد باستعادة الجولان ويثير سخرية واسعة

تزامنًا مع قصف إدلب وحلب.. نظام الأسد يتوعد باستعادة الجولان ويثير سخرية واسعة
  قراءة
الدرر الشامية:

توعّد "نظام الأسد"، اليوم الأربعاء، باستعادة هضبة الجولان المحتلة من قبضة الاحتلال الإسرائيلي، تزامنًا مع قصف طائراته الحربية لمحافظتي إدلب وحلب السوريتين.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مندوب الأسد الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، أن استعادة الجولان المحتل بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي، "ستبقى أولوية لسوريا والبوصلة التي لن تحيد عنها".

وطالب "الجعفري" خلال اجتماع مجلس الأمن حول الشرق الأوسط، مجلس الأمن القيام بدوره بـ"إلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوقف ممارساتها العدوانية الاستيطانية في الجولان السوري المحتل".

وأشار إلى قيام الاحتلال الإسرائيلي "بسرقة آثار الجولان ونهب ثرواته بما فيها النفط السوري الذي تسعى لاستخراجه ونهبه بالتعاون مع شركات أمريكية إضافة إلى الاستيلاء على ممتلكات الأهالي وأراضيهم وإقامة مخططات احتلالية جديدة عليها، متناسيًا تواطؤ نظامه مع روسيا وإيران في نهب خيرات البلاد.

ولاقى تصريح "الجعفري" ردود فعل ساخرة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما أنها تأتي بالتزامن مع حملة عسكرية عنيفة ينفذها نظام الأسد على إدلب وحلب، معتبرين أن طائراته الحربية أضلت طريق الجولان المحتل وباتت تقصف السوريين بكل وحشية.

يذكر أن قوات النظام وبدعم من الطائرات الروسية تشن حملة عسكرية واسعة النطاق على محافظتي إدلب وحلب؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف المدنيين الأبرياء، منذ مطلع العام الماضي وحتى لحظة تحرير هذا الخبر.




تعليقات