نذر مواجهة عسكرية بين أمريكا وروسيا في سوريا بسبب النفط

نذر مواجهة عسكرية بين أمريكا وروسيا في سوريا بسبب النفط
  قراءة
الدرر الشامية:

منعت دورية أمريكية، أمس الثلاثاء، دورية روسية كانت تحاول الوصول إلى منطقة رميلان النفطية شمال شرقي سوريا، في مؤشر خطير على نذر مواجهة عسكرية بين الطرفين.

وأفادت مصادر محلية، لوكالة "الأناضول"، بأن دورية أمريكية مكونة من عربات مدرعة، قطعت الطريق على دورية روسية، في الطريق الواصل بين القامشلي ومنطقة رميلان.

وأوضحت المصادر، أن الدورية الروسية توقفت لدى رؤيتها الدورية الأمريكية، واستمر الوضع أكثر من ساعة، ثم عادت أدراجها من حيث أتت.

وسبق وأن أوقفت الولايات المتحدة قافلة عسكرية ودورية روسية حاولتا الوصول إلى رميلان، للشروع ببناء قاعدة عسكرية فيها.

ويأتي هذا في ظل سباق دولي بين الولايات المتحدة وروسيا للسيطرة على آبار النفط السورية، لا سيما في منطقة شرق الفرات.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت الأيام الماضية تعزيزات عسكرية، لحماية آبار النفط في محافظتي الحسكة ودير الزور رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من سوريا.

وفي تصريحات سابقة، أكد الرئيس الأمريكي: "سنحمي النفط في سوريا.. وسنقرر ما الذي سنفعل به في المستقبل".

فيما اتهمت وزارة الدفاع الروسية، في بيان سابق، واشنطن بممارسة "اللصوصية" على مستوى عالمي، بعد إعلان نيتها حماية حقول النفط شرقي سوريا.




تعليقات