أول رد سعودي على اتهام محمد بن سلمان بقرصنة هاتف رئيس ''أمازون''

أول رد سعودي على اتهام محمد بن سلمان بقرصنة هاتف رئيس ''أمازون''
  قراءة
الدرر الشامية:

ردّت السفارة السعودية في واشنطن على تقارير صحفية تتهم ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بقرصنة هاتف رئيس شركة أمازون، جيف بيزوس.

وقالت السفارة خلال تغريدة نشرتها على حسابها بـ "تويتر"، فجر اليوم الأربعاء: "تقارير وسائل الإعلام التي تشير إلى أن المملكة وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس، سخيفة".

وأضافت: "ندعو إلى إجراء تحقيق بشأن تلك الادعاءات حتى نتمكن من الحصول على جميع الحقائق".

وفي وقت سابق اليوم، نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أكدت فيه أن اختراق هاتف جيف بيزوس، في عام 2018 تم "بعد تلقيه رسالة على واتسآب، أرسلت على ما يبدو من الحساب الشخصي للأمير محمد بن سلمان".

وأضافت: أن "الرسالة المشفرة التي أُرسلت من الرقم الذي استخدمه (بن سلمان)، تضمنت ملفًا ضارًا تسلل إلى هاتف صاحب صحيفة (واشنطن بوست) وأغنى رجل في العالم؛ وفقًا لنتائج تحليل أدلة رقمي"، الأمر الذي نفته السفارة السعودية في واشنطن.

اقرأ أيضًا

- "الغارديان" تفجر مفاجأة عن اختراق هاتف جيف بيزوس: محمد بن سلمان بعث له رسالة على "واتساب"




تعليقات