وقفة احتجاجية لأهالي درعا داخل المسجد العمري.. هذه أهم مطالبهم

وقفة احتجاجية لأهالي درعا داخل المسجد العمري.. هذه أهم مطالبهم
  قراءة
الدرر الشامية:

نفذ أهالي مدينة درعا اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية داخل المسجد العمر الشهير، وذلك للتنديد بجرائم وانتهاكات نظام الأسد بحق أبناء المحافظة.

وقال تجمع "أحرار حوران" إن الأهالي رفعوا لافتات تطالب نظام الأسد بالإفراج عن المعتقلين، وأخرى تتهم النظام بالعبث بأمن المنطقة عن طريق عمليات الخطف والاغتيال المتكررة بحق أبناء المدينة.

وتأتي الوقفة بعد يومين من اختطاف الطالب الجامعي ثائر منير النعسان أثناء عودته من عمله في مدينة درعا، من قبل مجموعة مسلحة موالية لنظام الأسد، .

وأوضح التجمع أن "النعسان" ينحدر من بلدة تسيل غربي درعا، ويدرس في كلية الطب البيطري بدرعا المحطة، إضافة لعمله في أحد المحلات التجارية، حيث يتهم الأهالي مجموعة مسلحة يتزعمها المدعو فراس النعسان، العامل لصالح فرع المخابرات الجوية بالوقوف وراء عملية الاختطاف.

يذكر أن مكتب التوثيق في تجمع أحرار حوران، سجل منذ مطلع الشهر الحالي يناير/كانون الثاني 6 حالات اختطاف في محافظة درعا، أفرج عن ثلاثة منهم في وقت سابق، وقُتل أحدهم بطلق ناري، فيما لا يزال مصير مختطفين اثنين مجهولًا حتى لحظة تحرير هذا الخبر.




تعليقات