ملخص ميداني.. يوم دامٍ في إدلب وحلب بتوقيع "الضامن الروسي"

ملخص ميداني.. يوم دامٍ في إدلب وحلب بتوقيع "الضامن الروسي"
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكبت الطائرات الروسية اليوم الثلاثاء عدة مجازر مروعة في محافظتي إدلب وحلب، راح ضحيتها عشرات المدنيين الأبرياء بين قتيل ومصاب، نتيجة استهداف الأحياء السكنية بشكل متعمد.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في حلب إن 10 مدنيين قتلوا بينهم نساء وأطفال وأصيب آخرون بجروح جراء قصف جوي روسي طال بلدة كفر نوران في ريف حلب الغربي.

وأضاف المراسل أن 13 مدني أكثر من نصفهم أطفال قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء استهداف طائرات الاحتلال الروسي بالصواريخ الفراغية قرى وبلدات كفرتعال وتقاد وارحاب وكفرناها في ريف حلب الغربي.

وفي إدلب أفاد مراسلنا بأن 4 مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء قصف جوي روسي طال بلدة معردبسة في ريف المحافظة الشرقي، منوهًا إلى أن 4 مدنيين قتلوا، بينهم راصد ميداني جراء استهداف طائرات الاحتلال الروسي بالصواريخ بلدتي البارة وجدرايا في ريف إدلب الجنوبي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد طلب من نظيره الروسي وقف العمليات القتالية والقصف الجوي على منطقة خفض التصعيد في إدلب، بحسب ما أوردته وكالة "تاس" الروسية.

يشار إلى أن أردوغان أعلن في وقت سابق عن إطلاق بلاده حملة جديدة لإغاثة نازحي محافظة إدلب السورية، مؤكدًا على أن بلاده ستشرع ببناء منازل مؤقتة مبنية من الطوب (بلوك) ومسقوفة بأغطية عازلة، تتراوح مساحة كل واحد منه بين 20 و25 متر مربع، قرب الحدود السورية التركية.











تعليقات