قتلى وجرحى في اشتباكات عنيفة بين ميليشيات "حزب الله" والدفاع الوطني بالقنيطرة

قتلى وجرحى في اشتباكات عنيفة بين ميليشيات "حزب الله" والدفاع الوطني بالقنيطرة
  قراءة
الدرر الشامية:

اندلعت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة بين ميليشيات حزب الله اللبنانية من جهةٍ وميليشيا الدفاع الوطني الموالية لقوات النظام من جهةٍ أخرى، داخل محافظة القنيطرة جنوب سوريا.

وقالت مصادر محلية، إن الاشتباكات اندلعت بين الميليشيات داخل مدينة البعث بريف القنيطرة؛ ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى على خلفية ملاسنات كلامية بين قادة الطرفين، سرعان ما تحوّلت لاستنفار لكلا المجموعتين.

وأضافت المصادر، أن الاشتباكات أاسفرت عن مقتل 5 عناصر من الميليشيات الشيعية وعنصرين اثنين من الدفاع الوطني، فضلًا عن عدة إصابات بين الجانبين، في حين تركزت الاشتباكات بشارع الملعب وسط المدينة.

ونوهت المصادر إلى أن السبب الرئيسي للملاسنة التي أشعلت الاشتباكات يعود إلى خلاف على صفقة سلاح كان من المفترض أنْ تصل لميليشيا الدفاع الوطني عبر الحدود اللبنانية، إلا أنّ الميليشيا الشيعية أوقفتها بحجة وجود ديون مالية مع الدفاع الوطني.

وأردفت المصادر أن "الحزب" طالب الميليشيا السورية بدفع ما عليها من أجل تسليم السلاح، وهو ما قُوبل بردٍ قاسٍ تجلى بالهجوم على نقطة للحزب قرب شارع الحديقة في المدينة، وهو ما تطوّر لاحقًا إلى حرب بين الطرفين بعد سلسلة اتهامات لا متناهية وجهتها الميليشيا الشيعية لميليشيا الدفاع الوطني، حيث اتهمهم الحزب بالعمالة للاحتلال الإسرائيلي، وتزويده بإحداثيات دقيقة لقصف مواقع الميليشيات الإيرانية في سوريا.

يذكر أن أزمة الثقة بدأت بالانتشار بين الميليشيات الموالية للنظام، آخرها اتهمام ميليشيات شيعية لميليشيات مدعومة من الاحتلال الروسي بتسريب معلومات أدّت لقصف مقرات الميليشيات الإيرانية.




تعليقات