مجهول يلاحق فتاة سورية بضواحي إسطنبول.. وهذا ما فعله معها بجنح الليل

مجهول يلاحق فتاة سورية بضواحي إسطنبول.. وهذا ما فعله معها بجنح الليل!
  قراءة
الدرر الشامية:

شهد قضاء أسنيورت في إسطنبول التركية، حادثة جديدة بحق فتاة سورية على يد شخص مجهول، قام بتعقبها ليلًا من مقر عملها إلى سكنها، وارتكب جريمتين بحقها.

وبحسب موقع "الجسر ترك"، فإن الشابة السورية "نسرين - (25 عامًا)" تعرضت للطعن بسكين ناحية الظهر من مجهول تعقبها من عملها حتى مقر سكنها، من ثمّ فر هاربًا بعد سرقة محفظتها وهاتفها المحمول.

وسارع سكان البناء لنجدة "نسرين" بعد سماعهم صوت استغاثتها، وأبلغوا فرق الشرطة والإسعاف ونقلت الفرق الطبية الشابة المصابة إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعثرت الشرطة التركية على سكين اللص، وفحصت تسجيلات كاميرات المراقبة المنتشرة في المنطقة للتعرف عليه، وتبين أنه يبلغ من العمر 18 عامًا، مشيرة إلى أنها تواصل التحقيق للكشف عن هويته.

ويعيش في بلدية "اسنيورت" أحد ضواحي ولاية إسطنبول حوالي 140 ألف سوري، بحسب رئيس البلدية من أصل  547 ألف سوري مسجلين في إسطنبول، حسب إحصائيات وزراه الداخلية التركية.

ونشأت موجة من التحريض على السوريين في الفترة الأخيرة بدت شبه منظمة بعد أن كان الأمر يقتصر على حوادث فردية، حيث تقف المعارضة التركية خلف موجات التحريض بهدف ابتزاز الحزب الحاكم في تركيا.




تعليقات