تركيا تصدر تحذيرًا مهمًا للطلاب السوريين في مدارسها

تركيا تصدر تحذيرًا مهمًا للطلاب السوريين في مدارسها
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت السلطات التركية تحذيرًا مهمًّا لأولياء أمور الطلاب السوريين المسجلين في المدارس التركية.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة حماية البيانات الشخصية المهندس سيفا كارسيوغلو، على ضرورة عدم مشاركة الطلاب وأولياء الأمور بطاقة الجلاءات المدرسية على وسائل التواصل الاجتماعي من سرقة صور وبيانات أطفالهم، محذرًا من استغلالها بطرق غير شرعية، بحسب ما ترجم موقع "تركيا بالعربي" نقلًا عن صحيفة "صباح" التركية.

ويقوم الطلاب وأهاليهم بتحميل صور بطاقات الجلاءات المدرسية إلى حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي لتبادل سعادتهم مع أقاربهم وأصدقائهم.

وقال "كارسيوغلو" متحدثًا عن مشاركة أولياء الأمور لأوراق أداء أطفالهم على وسائل التواصل الاجتماعي  في الواقع ، لا أحد يدرك مخاطر هذه الأمور، الجلاءات المدرسية تحوي بيانات شخصية و أسماء أطفالنا وصورهم والرقم الوطني للهوية "TC" ومعلومات حول المدرسة ومعلومات حول الفصل الدراسي.

وأضاف، أن البيانات الشخصية لأطفالنا، يجب ألا نشاركها علنًا على المنصات الاجتماعية العامة، يجب أن نحترم بيانات أطفالنا الشخصية، وأننا ملزمون بحمايتهم حرصًا عليهم من قرصنة بياناتهم واستخدامها في أمور أخرى غيـر شـرعية .

ويشار إلى أن 650 ألف طالب سوري يتلقون تعليمهم في المدارس، جزءٌ منهم التحقوا بمراكز تعليم مؤقتة يُشرف عليها معلمون سوريون، إلا أن أولئك بدؤوا يتحولون إلى المدارس التركية بشكل تدريجي.

ويكفي حمل بطاقة الحماية المؤقتة "الكيمليك" للتسجيل في المدارس التركية، بالإضافة لوثيقة تثبت المرحلة التعليمية التي انتهى إليها الطالب.

وبدأت الوزارة التركية عملية دمج الطلاب السوريين في المدارس التركية منذ مطلع العام الدراسي 2016-2017.

لتبدأ معها مرحلة إغلاق المدارس السورية أو ما تُعرف بمسمى "مراكز التعليم المؤقت"، والتي تتبع للحكومة السورية المؤقتة وتخضع لإشراف مؤسسات التعليم الرسمية التركية.




تعليقات