بعد إطلاقه شرارة الحرب.. "أردوغان" يهاجم ذراع "السيسي" و"بن زايد" في ليبيا

بعد إطلاقه شرارة الحرب.. "أردوغان" يهاجم ذراع "السيسي" و"بن زايد" في ليبيا
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة؛ هجومًا على ذراع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ورئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي في ليبيا.

ووصف "أردوغان" في تصريحات عقب صلاة الجمعة -بحسب وكالة أنباء "الأناضول" التركية-، الجنرال المتقاعد خليفة حفتر، متزعم الميليشيات في ليبيا، بـ"رجل لا يوثق به".

وجَدَّد الرئيس التركي أمس، قراره بإطلاق شرارة الحرب، بأن بلاده سترسل قوات عسكرية إلى ليبيا لدعم قوات حكومة الوفاق الشرعية والمعترف بها دوليًا بهدف إحلال السلام والاستقرار.

ويعد "حفتر" ذراعًا لـ"السيسي" و"بن زايد" في ليبيا، بهدف الانقلاب على الحكومة الشرعية التي تضم كافة الطوائف الليبية، ومن بينها جماعة الإخوان المسلمين.

واقترح الرئيسان فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول، على طرفي النزاع في ليبيا وقف إطلاق النار، اعتبارًا من يوم 12 يناير/كانون الثاني، إلا أن "بن زايد" حرّض "حفتر" على الرفض.




تعليقات