قرار عاجل من "الملك سلمان" بشأن أمير "قبيلة عتيبة" المعتقل بأوامر تركي آل الشيخ

قرار عاجل من الملك سلمان بإطلاق سراح أمير قبيلة عتيبة فيصل بن حميد
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الجمعة، أمرًا بالإفراج عن أمير قبيلة عتيبة، فيصل بن سلطان بن حميد، الذي اُعتقل بعد هجومه على رئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ.

وقال الشيخ محمد بن سلطان بن حميد، أحد شيوخ قبيلة عتيبة، إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قبل وساطته للإفراج عن أخيه، وقام بالتوسط لدى "الملك سلمان" ليتم الإفراج عن "الشيخ فيصل".

وكتب "بن حميد" في تغريدة على "تويتر": "خالص الشكر.. لولي العهد.. على قبول شفاعتي لأخي فيصل، وبالشفاعة لدى خادم الحرمين الشريفين وصدور الأمر الكريم بإطلاق سراحه".

كانت السلطات السعودية، أوقفت شيخ "قبيلة العتيبة" فيصل بن سلطان، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد انتقاده "هيئة الترفيه" وحفلاتها الراقصة؛ متهمًا تركي آل الشيخ، بأنه يسعى لسلخ المجتمع عن هويته.

وذكرت تقارير، أن شيخ "قبيلة العتيبة" معتقل في حبس انفرادي بأوامر تركي آل الشيخ، ويخضع للتحقيق، بهدف إذلاله لعدم تكرار ما حدث.

وتعد قبيلة "العتيبة" من أكثر قبائل نجد عددًا، وأوسعها بلادًا، وأصولهم عدنانية من قيس عيلان من هوازن، وأكثر فروعها تسكن الحجاز وسفوحه الشرقية، وانحدارها إلى نجد في أواخر القرن الثاني عشر الهجري.

اقرأ أيضًا

- شقيق أمير قبيلة عتيبة المعتقل يوجه رسالة إلى الملك سلمان وولي عهده ويتحدث عن تهديدات بالقتل




تعليقات