الأمم المتحدة تعلن فشل وقف إطلاق النار في إدلب

الأمم المتحدة تعلن فشل وقف إطلاق النار في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، عن فشل هدنة وقف إطلاق النار المعلنة شمال غرب سوريا، برعاية (تركية- روسية) مشتركة، جراء استمرار نظام الأسد وروسيا باستهداف المدنيين الأبرياء في محافظتي إدلب وحلب.

ودعت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في بيانٍ مقتضبٍ إلى ضرورة وقف فوري للقتال في إدلب، مؤكدةً على استمرار قتل المدنيين في ضربات جوية وأرضية على المحافظة، بينهم العشرات سقطوا منذ وقف إطلاق النار الأخير.

وكانت الأمم المتحدة، قد صرحت أمس الخميس، بأن قرابة 350 ألف سوري، معظمهم نساء وأطفال، نزحوا من إدلب منذ أوائل ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إلى مناطق قرب حدود تركيا، بسبب هجوم جديد مدعوم من روسيا.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في أحدث تقاريره إن "الوضع الإنساني مستمر في التدهور نتيجة تصاعد الأعمال القتالية".

وأوضح المتحدث الإقليمي للأمم المتحدة عن سوريا من عمان، ديفيد سوانسون: "هذه الموجة الأخيرة من النزوح تعقّد الوضع الإنساني الصعب بالفعل على الأرض في إدلب".

يذكر أن الأمم المتحدة وثّقت مقتل ما يزيد عن 1300 مدني، نتيجة الغارات الجوية والقصف الأرضي المستمر على محافظة إدلب، بين الفترة الممتدة من شهر مايو/ أيار، وحتى أغسطس/ آب من العام 2019 الماضي، فضلًا عن نزوح أكثر من مليون إنسان، بحسب فرق الإحصاء المحلية.




تعليقات