في خرق جديد للهدنة.. ضحايا بقصف روسي على مركز لإيواء النازحين غرب حلب

في خرق جديد للهدنة.. ضحايا بقصف روسي على مركز لإيواء النازحين غرب حلب
  قراءة
الدرر الشامية:

استهدفت طائرات الاحتلال الروسي، اليوم الجمعة، مركزًا لإيواء النازحين في ريف حلب الغربي، ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال، في خرق جديد لهدنة وقف إطلاق النار المعلنة.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في ريف حلب، إن طائرات الاحتلال الروسي استهدفت مركزًا لإيواء النازحين في بلدة "كفرناها" بريف حلب الغربي ارتقى على إثرها طفلان وأصيب عدة مدنيين آخرون.

وأضاف مراسل الدرر، أن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ وصواريخ "الفيل" قرى وبلدات "المنصورة وكفرناها وخان العسل والصحفيين والراشدين" بريف حلب الغربي؛ ما أدى إلى قطع الطريق الواصل بين زهرة المدائن وجمعية الكهرباء أمام حركة المدنيين.

وأكد المراسل؛ أن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها قصفت قرى وبلدات "الزربة وزيتان والحميرة والقراصي وخان طومان" بريف حلب الجنوبي، ما أجبر الأهالي على إلغاء صلاة الجمعة اليوم في بعض مناطق ريف حلب خوفًا على سلامتهم.

وشهدت الساعات الماضية، حركة نزوح كبيرة للمدنيين، جراء التصعيد العنيف من قِبل قوات الأسد والميليشيات المساندة له على ريفي محافظة حلب الغربي والجنوبي.

وتشن طائرات نظام الأسد الحربية بدعم من الطائرات الروسية تشن، منذ تشرين الأولى الماضي / أكتوبر، حملة عسكرية عنيفة على مناطق خفض التصعيد شمال غرب سوريا؛ ما أدى إلى مقتل أكثر من 1700 مدني ونزوح مئات الآلاف من مناطق الاستهداف، بحسب فرق الإحصاء المحلية.




تعليقات