بعد واقعة التعذيب والإيذاء الجنسي.. الفلبين تصدم "أثرياء الكويت" بقرار مفاجئ

بعد واقعة التعذيب والإيذاء الجنسي.. الفلبين تصدم "أثرياء الكويت" بقرار مفاجئ
  قراءة
الدرر الشامية:

فاجأت الحكومة الفلبينية، دولة الكويت بقرار صادم، اليوم الأربعاء، بعد واقعة تعذيب إحدى الخادمات الفلبينيات العاملة في الدولة الخليجية وتعرضها للتعذيب والإيذاء الجنسي حتى فارقت الحياة.

وأعلنت الحكومة الفلبينية، اليوم الأربعاء، فرض حظر شامل على إرسال عمالتها إلى الكويت، بعد زعمها أن وفاة العاملة "جانيلين فيلافيند" قبل أسابيع، جاء نتيجة تعذيب وانتهاك جنسي أفضى إلى الموت.

وأفادت تقارير فلبينية أن الحكومة فرضت الحظر الشامل على إرسال العمالة الجديدة بكافة التخصصات إلى الكويت، عقب وفاة الخادمة التي قيل إنها تعرضت للتعذيب والإيذاء الجنسي، بحسب ما أظهره تشريح المكتب الوطني للتحقيقات في الفلبين.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية، عن التقارير الفلبينية، أن مجلس إدارة العمالة الفلبينية في الخارج قد وقّع اليوم الأربعاء، قرارا بحظر شامل على إرسال العمالة إلى الكويت، بعد أيام من فرض حظر جزئي، وهو ما يعد بمثابة الصدمة للكويتيين وخاصة الأثرياء الذين يعتمدون بشكل أساسي على العاملات المنزليات.

وأشارت التقارير إلى أن الحظر الشامل تم بناء على توصية من وزير العمل، سيلفستر بيلو، ومن المقرر تطبيقه بشكل فوري.

ويأتي هذا القرار بعد أيام من تأكيد الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أنه لا ينوي سحب الفلبينيين العاملين في الكويت، بسبب التجاوب الرسمي السريع في الكويت مع قضية وفاة الخادمة، وتوقيف المتهمين ومباشرة التحقيقات في القضية.

وكان وزير العمل سيلفستر بيلو، أشار في وقت سابق إلى احتمال تحويل الحظر الجزئي إلى شامل، بعد زعمه أن التقارير الكويتية المتعلقة بقضية العاملة المتوفاة مشكوك فيها، وتتناقض مع نتائج إعادة تشريح الجثة التي أجراها مكتب التحقيقات الوطني في الفلبين.

وتوفيت الخادمة الفلبينية، جانيلين فيلافيند، في أواخر شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي، إذ نقلها العسكري الذي تعمل في منزله إلى المستشفى، إلا أنها كانت قد فارقت الحياة، ليبادر الكادر الطبي بالمستشفى بإبلاغ وزارة الداخلية بعد أن رصدوا وجود آثار اعتداء على جسد الخادمة، تم بعده إيقاف العسكري وزوجته.

وشهدت العلاقات الفلبينية الكويتية توترا في العام 2018، على خلفية جريمة العثور على جثة خادمة فلبينية مجمدة في ثلاجة بإحدى الشقق، مر على وفاتها عام كامل، أعلن بعدها الرئيس الفلبيني حظرا على إرسال العمالة للكويت، قبل أن يتوصل البلدان إلى اتفاق جديد بشأن العمالة، ورفع الحظر عن ذلك في شهر مايو (آيار) من العام ذاته.

اقرأ أيضَّا:

تقرير دولي صادم.. الكويت أسوأ دولة في العالم بالنسبة للوافدين

سوري "هائج" في الكويت يغتصب أجنبية ليلًا بالشارع.. ومفاجأة تقلب القضية











تعليقات