نظام الأسد يعلق على تقرير حول اتفاق مع تركيا بشأن إدلب والميليشيات الكردية في سوريا

نظام الأسد يعلق على تقرير حول اتفاق مع تركيا بشأن إدلب والميليشيات الكردية في شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وسائل إعلام نظام الأسد حقيقة الاتفاق مع تركيا بالعمل ضد ميليشيات الحماية الكردية في شمال شرق سوريا.

وقال مصدر في النظام السوري في تصريحات لوكالة "سانا" إن المحادثات خلال الاجتماع الأمني الذي جمع مسؤولين من النظام وتركيا في روسيا انحصرت حول الانسحاب التركي من كامل الأراضي السورية.

ونفى المصدر ذاته إمكانية العمل المشترك مع تركيا ضد "وحدات الحماية الكردية".

وأكدت الوكالة أن ما أوردته وكالة "رويترز" حول تطرق الاجتماع إلى تنسيق محتمل ضد وجود المقاتلين الكرد شمالي البلاد وإمكانية العمل المشترك ضد "الوحدات" لا صحة له.

وكان رئيس مكتب الأمن الوطني التابع لنظام الأسد، علي مملوك، ورئيس جهاز الاستخبارات التركي، هاكان فيدان، عقدا اجتماعًا في موسكو بحضور مسؤولين روس، الاثنين الماضي.

​ونقلت وكالة "رويترز"، عن "مسؤول تركي مطلع"، أن "اجتماع موسكو الثلاثي ناقش مسألة وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، شمال غربي سوريا، إضافة إلى إمكانية تنفيذ عملية مشتركة للقوات السورية والتركية ضد المسلحين الأكراد".

ويعتبر هذا اللقاء فريد من نوعه منذ سنوات عدة بين نظام الأسد وتركيا، حيث يعد الأول الذي يتم الإعلان عنه ويكون على مستوى مسؤولين كبار.








تعليقات