أحد أغنى حكام العالم.. مصير ثروة "السلطان قابوس" والكشف عن مفاجأة

أحد أغنى حكام العالم.. مصير ثروة "السلطان قابوس" والكشف عن مفاجأة
  قراءة
الدرر الشامية:

سيطر على مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، تساؤلًا حول مصير ثورة السلطان الراحل قابوس بن سعيد، الذي يصنف على أنه أحد أغنى حكام العالم.

وقالت مصادر مطلعة: إن "ثروة السلطان الراحل ستقسم نصفين؛ حيث سيؤول نصفها لخزينة الدولة والنصف الآخر للورثة الشرعيين"؛ وفقًا لموقع "وطن العماني".

وأشارت المصادر إلى أن ثروة "السلطان قابوس" كلها في السلطنة وليس لديه أي ممتلكات بالخارج سوى عدة منازل في أوروبا ومن ضمنها العاصمة الألمانية برلين.

وسبق أن وضع السلطان قابوس بن سعيد، في عام 2015 على قائمة أغنى الملوك والأمراء حول العالم بحسب تصنيف مجلة "فوربس" الاقتصادية الأمريكية.

وبحسب ما هو معلن حينها يملك سلطان عمان ثروة قدرتها "فوربس" بـ700 مليون دولار عام 2011، وهي ترجع لعائدات النفط والغاز في البلاد.

ويعد "السلطان قابوس" صاحب أطول فترة حكم بين الحكام العرب والثالث على مستوى العالم، حيث بلغت مدة حكمه خمسين عامًا.











تعليقات