بعد إفشاله قمة ماليزيا.. مهاتير محمد يوجه ضربة موجعة إلى محمد بن زايد

بعد إفشاله قمة ماليزيا.. مهاتير محمد يوجه ضربة موجعة إلى محمد بن زايد
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه رئيس وزراء ماليزيا، مهاتير محمد، ضربة موجعة إلى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، الذي تدخل بجانب ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، لإفشال القمة إسلامية في ماليزيا بالضغط على باكستان وإندونيسيا.

وبحسب موقع "الجزيرة مباشر"، فإن "هيئة مكافحة الفساد الماليزية"، نشرت اليوم الخميس، صوتية بين محمد بن زايد، ورئيس وزراء ماليزيا السابق نجيب عبد الرزاق، طلب خلالها الأخير عقد صفقة وهمية للتغطية على غسيل أموال.

وألح "عبد الرزاق" على محمد بن زايد، من أجل تدخل إماراتي لإنقاذ ابن زوجته من قضية تورط بها مع وزارة العدل الأمريكية، فيما وافق ولي عهد أبوظبي على عرض رئيس وزراء ماليزيا السابق؛ حفاظًا على "مصلحة مشتركة" بينهما.

وجاء نشر المكالمة في إطار التحقيقات التي تجريها هيئة مكافحة الفساد الماليزية مع "عبد الرزاق"، المتهم بالعديد من قضايا الفساد، إحداها مع السعودية، ضمن الصندوق السيادي الماليزي.

ورأى مراقبون، أن نشر المكالمة الحساسة التي تدين ولي عهد أبوظبي، تعد ضربة يقف خلفها رئيس وزراء ماليزيا، لا سيما في ظل توتر العلاقات بين الطرفين بعد القمة الإسلامية التي انعقدت في كوالالمبور.

وكان "بن زايد"، و"بن سلمان"، ضغطا على باكستان وإندونيسيا عن طريق الابتزاز بالأموال وعمالة البلدين في السعودية والإمارات، لعدم المشاركة في قمة ماليزيا الإسلامية وهو ما حدث؛ وفقًا لـ"ميدل إيست آي".











تعليقات